اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 10:00 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     

تصنيف المنبر الحر

تساؤلات حول مقتل حكيم العدالة والتنمية

بتاريخ 16 ديسمبر, 2014

خالد  بوي ذهبت أغلب التحليلات حول مقتل القيادي في حزب العدالة والتنمية ووزير الدولة “عبدالله بها” إلى ترجيح فرضية الإغتيال السياسي وذلك استنادا إلى المعطيات الأولية التي تداولتها مختلف وسائل الاعلام والتي مفادها أن حكيم حزب العدالة والتنمية سيق بطريقة أو بأخرى الى ذلك المقطع المنعزل من سكة الحديد على وادي الشراط ليرمى أمام القطار ويلقى مصيره المحتوم. دون انتظار أي معلومات جديدة ولانتائج التحقيقات ولاحتى دفن جثمان الفقيد، إتهم وقرر وأصدر الكتاب بالجرائد والمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الإجتماعي الأحكام القطعية النهائية والتي لاتقبل أي استئناف بأن المسؤول الأول والأخير عن مقتل عبد الله بها هو الدولة العميقة ولوبيات الفساد الرافضة لكل تغيير نحو الديمقراطية . ذلك يدفعنا إلى العودة إلى مواقف “عبد الله بها” ومعها مواقف حزبه العدالة والتنمية وهل فعلا كانت…

مجرد رأي

بتاريخ 6 ديسمبر, 2014

اشغل الفيديو الذي يظهر معلما يستهزئ بإحدى تلميذاته مواقع التواصل الاجتماعي طيلة الاسبوع الماضي، وكان سببا في اطلاق حملات كثيرة للتضامن مع التلميذة ” نادية” واستهجان التصرف الذي اقدم عليه المعلم، كما كان سببا في تحرك نيابة التعليم التي استدهته للتحقيق وقررت عرضه على لجنة تأديبية. الى هنا يبدو ان الامور أخدت مسارها الطبيعي ، وسيكون علينا  انتضار ما ستخرج به اللجنة التأدبيبة التي ستستمع الى معلم فضح تلميذته امام الملاء، وتنصت لتبريراته ودفوعاته  التي كشف غن بعضها في فيديو آخر نشره لاحقا، يظهر فيه وهو يذرف دموع الندم، لكن مع ذلك يبرز سؤال حارق: لماذا ان نتتظر  ان تنشر فيديوهات  مماثلة بسخر فيها المعلمون من تلاميذهم ويشركون فيها  ملايين المشاهدين لكي نستنفر اللجان التأدبيبة والمفتشين لردع من يقومون بذلك؟…