اليوم الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 11:40 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 16 فبراير 2018 - 1:24 مساءً

جمعية اطباء القطاع العام بصفرو تكون اعضائها في مجال الشواهد الطبية”الفيديو'”

صفروسوريز: حسني عبادي

في اطار أنشطتها العلمية و التكوينية نظمت جمعية أطباء القطاع العام بصفرو لقاءا تكويننا خص مجال الشواهد الطبية بالمركز السوسيو ثقاقي  بصفرو.

حيث أطر هدا الموضوع البروفيسور “احمد بلحوس” حيث عرف الشهادة الطبية بأنها “هي وثيقة مكتوبة تتضمن توثيقا أو تحليل أمر طبي و هي تحتوي على معلومات طبية وتكون خلاصة فحص طبي”. مواضيع الشواهد الطبية عديدة و متنوعة، فمنها من يكتفي بوصف الوقائع الطبية دون تحليلها، و منها من يحلل هذه الوقائع و يقوم باستنتاجات، و منها من يشهد على وجود مرض معين، و منها من ينفي الإصابة بمرض معين، ومنها من لا يتطرق إلا إلى أفعال المهنة الطبية.
يعتبر تحرير الشواهد الطبية من الأمور الشائعة في الممارسة الطبية اليومية لكن هذا الأمر وإن كان يستصغره الكثير من الأطباء، قد يترتب عنه عواقب وخيمة قد يتحمل فيها الطبيب مسؤوليته الجنائية و المدنية و التأديبية. هذه الوثيقة المهمة و إن كان يستفيد منها المريض فإنها تكون موجهة في كثير من الأحيان إلى أطراف أخرى مثل العدالة و الإدارة لذلك ينبغي تحريرها بعناية تامة و حذر شديد، يقول الاستاد المحاضر.

كما تطرق إلى محور مهم وهومن له الحق في تحرير الشواهد الطبية ؟ اعتبر الأستاذ ان تحرير الشهادة الطبية من الممارسة الطبية وهو يخضع لقانون مزاولة مهنة الطب و بالتالي لا يمكن القيام بهذا الأمر إلا من طرف طبيب حاصل علىشهادة الدكتوراه في الطب و مسجل في لائحة هيئة الأطباء. كما أنه يمكن للطبيب الداخلي أن يقوم بتحرير الشهادة الطبية لكن تحت مسؤولية رئيس المصلحة. نفس الأمر بالنسبة لطالب كلية الطب في السنة الأخيرة لكن شريطة أخذ الترخيص من طرف هيئة الأطباء.
و يعتبر كل مخالف لهذه المقتضيات مزاولا لمهنة الطب بصفة غير قانونية يعاقبه المشرع وفق مقتضيات المادة 60 من القانون رقم 10-94 المنظم لمزاولة مهنة الطب بالمغرب.

بعد دلك تطرق إلى العناصر التي يجب أن تتوفر في الشهادة الطبية يجب أن تكتب بطريقة واضحة و بأسلوب مفهوم و بسيط و على الطبيب أن يتجنب استعمال المصطلحات الطبية المعقدة غير المفهومة لأن الشهادة الطبية يمكن أن تقرأ من أطراف بعيدين عن الميدان الطبي كالمحامين و القضاة.

كما ان كل شهادة طبية يجب أن تتضمن هوية الطبيب المحرر و هوية المريض و إلا أصبحت باطلة، ويجب أن تختم بتوقيع المحرر و تاريخ التحرير. و من المفيد أن يحتفظ الطبيب بنسخة منها لأنه من الوارد أن يطلبها المعني بالأمر بعد مرور وقت طويل بعد أول تحرير.

في الأخير أجاب المحاضر عن سؤال مهم من الناحية القانونية والعملية لمن تسلم الشهادة الطبية ؟

اجاب بأن المريض هو الشخص المؤهل لتسلم الشهادة الطبية و يبقى حرا للإدلاء بها لكل غاية مفيدة. يمكن كذلك أن تسلم الشهادة للهيئة المنتدبة مع الاقتصار فقط على الإجابة عن الأسئلة المطلوبة و للممثل القانوني للشخص القاصر و الشخص الموضوع تحت الحماية القانونية و لمحامي السجين إذا وكل من طرف هذا الأخير و لذوي الحقوق في حالة الوفاة مع إعطاء الأسبقية للزوج(ة) ثم الأولاد ثم الآباء.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.