اليوم الإثنين 17 ديسمبر 2018 - 10:22 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 4 فبراير 2018 - 8:30 صباحًا

مريرت: رجال الحموشي يطبقون القانون على ممثل الامة

صفروسوريز : هشام بوحرورة
لقنت رجالات الحموشي بمدينة مريرت صبيحة يوم الخميس 01 فبراير 2018 درسا للبرلماني و  رئيس المجلس الإقليمي لخنيفرة صالح اغبال لن ينساه في احترام تطبيق قانون السير و الجولان ، و قامت بتحرير مخالفة ضده بعد أن قام بركن سيارة تابعة للمجلس الاقليمي بمكان يمنع فيه الوقوف ، حيت لم تمنع حصانته البرلمانية و لا علاقاته و لا هواتف المسؤولين من تركيع رجالات الحموشي والعدل عن تحرير المخالفة ضده و هو ما خلق الحدث بعين المكان و كل متتبعي الواقعة و استحسنه جل الحاضرين،  لأن هذا البرلماني دأب على ركن سيارته في الاماكن الممنوعة ضاربا عرض الحائط القانون ،و هو الذي أصبح يتعالى على تطبيق القانون  فور وصوله لقبة البرلمان و ترأسه للمجلس الاقليمي ، فعوض الاهتمام بشؤون الساكنة و متطلباتها أصبح همه الوحيد استعراض عضلاته و حصانته البرلمانية على المستضعفين و الفقراء ، لكن حصانته هاته  المرة لم تنجح في ردع رجالات الحموشي بمريرت و قامت بالواجب و طبقت القانون .

و طالب عدد من المهتمين  بأن يقوم جميع المسؤولين بالمدينة  بتطبيق القانون ليكونوا قدوة للجميع  و أن تكون هاته الخطوة الجريئة كبداية للقطيعة مع عهد الزبونية و المحسوبية ، ولعل الحكمة والقدوة تأتيان من أعلى سلطة في البلاد، الملك محمد السادس، الذي اعتاد، واعتاد المغاربة مشاهدته أو سماع أخباره، عندما يكون خلف مقود سيارته، أن يضع حزام السلامة، وأن يلتزم أقصى اليمين، وأن يسير بالسرعة القانونية التي تحددها علامات التشوير الطرقي، وأن يحترم حق الأسبقية، وممرات الراجلين ، فماذا ينتظر مسؤولينا إذن ؟؟؟

و ناشد عدد من المواطنين السلطات المسؤولة  لفتح تحقيق في سيارة تابعة للمجلس الاقليمي يستغلها سائق رئيس المجلس  لأغراضه الخاصة  دون حسيب و لا رقيب .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.