اليوم الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 12:29 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 16 يناير 2018 - 1:03 مساءً

التنفيحة” في رحاب المجلس الإقليمي لصفرو

صفروسوريز:حسني عبادي

كثيرة هي السوابق التي ميزت وتميز المجلس الإقليمي لصفرو عن غيره من المجالس الترابية بالمغرب، منها ما هو إيجابي كما جاء على لسان رئيس المجلس في عدة مناسبات، ومنها التي لا تقل خطورة عن الفعل الإجرامي والذي يقوم به أعضاء من المعارضة في كل مرة.
مناسبة هذا القول، هو إقدام عضوين من المعارضة على تعاطيهما مسحوق “التنفيحة” وسط الدورة أحدهما مستشار برلماني سابق والآخر رئيس لنفس المجلس في المرحلة الانتدابية السابقة، مما استفز رئيس المجلس الذي عمد إلى تنبيههما وسط استهجان واشمئزاز الحضور، خاصة وأن أحدهما استعمل هذه المادة المحظورة في إحدى تدخلاته، مما دفع رئيس المجلس إلى لفت انتباه العضو “النفايحي” إلى أن مثل هذه التصرفات مرفوضة قانونا وتدخل في خانة الممنوعات التي يعاقب عليها التشريع المغربي، إلا أن هذا التنبيه قوبل باللامبالاة مدعيا أنه كان “ينفح” في قبة البرلمان فبالأحرى أمام هذا المجلس، فيما كان رد فعل الرئيس السابق القيام بعطسات استهزائية وسط ضحكات تدل على السخرية من باقي مكونات المعارضة.
أمام هذا الموقف، وفي اتصال برئيس المجلس الإقليمي لصفرو، أكد للموقع أنه لن يقف مكتوف الأيدي و السماح بالنيل من هيبة هذه المؤسسة الدستورية، وأنه سيقوم بجميع الإجراءات التي يخولها له القانون للحد من مثل هذه الممارسات التي تسيء لصورة الفاعل السياسي عموما والمجلس الإقليمي على وجه الخصوص.
يذكر، أن المعارضة بعد رفضها التداول في نقطتين مستعجلتين تقدم بهما السيد عامل إقليم صفرو بدعوى عدم طرحهما أمام أنظار اللجان الدائمة للمجلس، عمدوا إلى الانسحاب خلال مناقشة النقطة الثالثة التي تتعلق بتقديم عرض حول سير أشغال آليات المجلس.
الغريب في الأمر، أن النقطة المتعلقة بتقديم عرض حول سير أشغال آليات المجلس، كانت بطلب من المعارضة في عدة مناسبات كان أخرها الرسالة الموجه لرئيس المجلس بتاريخ 29 نونبر 2017، وهو ما يستدعي الكثير من الاستغراب ويتطلب معه البحث عن تفسير لهذه الظاهرة التي تفوق غرابة جميع الظواهر السيكولوجية، إلا أنه عندما يظهر السبب يبطل العجب، خصوصا أن المعارضة عند توصلها بملف حول الدورة صدمت بحجم الانجازات التي تحققت من خلال هذا الورش وبدقة الملف التقني وجودة المشاريع وانخفاض النفقات المخصصة لها، عكس بعض الأوراش المماثلة في الفترة الانتدابية السابقة والتي بدأت تفوح رائحتها، الأمر الذي دفع المعارضة لمحاولة رفض تقديم عرض في الموضوع أمام الصحافة ومجموعة من الفعاليات المدنية، بمبررات سخيفة لم تقنع رئاسة المجلس أو الحاضرين مما دفعهم في مرات عديدة إلى افتعال الشغب والمشاحنات واستفزاز الرئيس قبل الإقدام على الانسحاب ومغادرة القاعة.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

منع  بعض رؤساء الجماعات الترابية من مغادرة التراب الوطني
6 أغسطس 2018 / قراءة

منع بعض رؤساء الجماعات الترابية من مغادرة التراب الوطني

ضصفروسوريز: متابعة يبدو أن مسطرة العزل باتت قريبة من عدد كبير من رؤساء الجماعات و رؤساء مجالس العمالات و رؤساء الجهات حيث بدأت وزارة الداخلية في عملية الإعداد لتحريك تدابير العزل الإداري و إطلاق مساطر الدعوة القضائية في حق 76 منتخباً في…
+ المزيد من أخبار وطنية ...