اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 6:26 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 أكتوبر 2017 - 9:47 مساءً

جميعا من أجل إدراج حكاية السمان وشاحنة الرمال في كتب المقرر الدراسي

صفروسوريز : يونس وعمر.

يحكى أن..

طائرا من طيور السمان طار من مزرعة تدعى “بني مكودو” موجودة على بعد كلمترات قليلة من مدينة صفرو- مدينة المتقاعدين -.. قبل أن يحط الرحال في أحد المقالع التي تحفر الرمال وتبيعها دون أن تدفع فلسا واحدا لتنمية تلك المدينة. ولسبب لا يعلمه إلا الخالق، أبى مرسول السمان إلا أن يطلق العنان لوابل من فضلاته فوق زجاج شاحنة كانت تحمل رمالا بحمولة زائدة كافية لتخريب طريق عمومية..

ولأن صاحب المقلع من أكابر الإقليم وزعمائه..أقسم ب”موسطاشه” القصير أن تتوقف الشاحنة حتى يأتي صاحب مزرعة السمان لينظف زجاجها بنفسه. دون أن يعرف أن صاحب المزرعة بدوره زعيم لا يشق له غبار. زعيم أبى إلا أن ينظف حزبا (كان قويا ) من كل مناضليه بصفرو، فارضا الدية على كل الحاملين بقايا كلمات من فكر الحزب العريق ..داخل سلطنته الجديدة.

آنذاك نشبت حرب كلامية ضارية بين الطرفين..

ولأن الناس يحبون الزعيمين حبا جما بسبب كل المشاريع العملاقة التي قدماها للساكنة منذ عقود..كانا يتربعان على عرش المجلس الإقليمي الآمر بالصرف. مع امتياز طفيف لصاحب الرمال باعتباره الرئيس المنتخب بدعم من إسلاميي المدينة.

فكر زعيم السمان في خطة يرد فيها الصاع صاعين لغريمه المتطاول عليه ..فلم يجد غير استدراج إسلاميي المدينة على اعتبار أنهم أسهل الناس نقضا للعهود من بين كل تلك الشلة. وهو ما تم قبل أن تنقلب الدفة ويصبح الرئيس صوريا دون أغلبية فيما تصبح الأغلبية عاجزة عن فعل شيء يذكر بسبب توفر الرئيس على الطابع والختم !

وليلعبا معا لعبة عض الأصابع..رفضت الأغلبية التصويت على مشروع لتجهيز المستشفى الإقليمي بأجهزة مهمة رغم أنه الملاذ الذي تقصده ثلة من أبناء الأطلس المقصي للتداوي من أمراض سببها غياب الماء الصالح للشرب وغياب الحطب رغم سكنهم وسط الغابات ..هكذا إذن ، دفعت الساكنة ثمن فضلات أطلقها طير يجوز فيه الذبح قبل الشواء ..

ولأنها مدينة للمتقاعدين.. تقاعدت السلطات من دورها الضامن لحسن سير مؤسسة رسمية ، فيما دعا الإخوان كل مرضى الأطلس إلى اعتبار المرض قضاءا وقدرا وأن جهاز السكانير ليس بشاف..فالشافي هو الخالق جل وعلا !

ولأنها مدينة المتقاعدين، حيث تقاعد المناضلون وهيئات المجتمع المدني منذ زمن ،ظلت دار لقمان على حالها..

وانتهت الحكاية !

هي حكاية قد تستحق التدريس في الكتب المدرسية..لعبرها وحكمها التي تنتهي ..منها أن يتعلم الأطفال أن غياب الوطنية الحقة عند مسؤولين تنتهي بمآس كبيرة خصوصا عندما يعجز القانون. ومنها أن يتلقنوا درسا مفاده أن الديموقراطية في مجتمع غارق في الأمية سلاح ذو حدين. وأن موت المجتمع المدني وطغيان البلطجة والوصولية والإنتهازية عناصر كافية لتغييب العدالة الإجتماعية وقتل آمال العيش الكريم لساكنة أي بقعة في العالم !

سيقول قائل أن هذه ترهات كون مصدر الصراع بين الزعيمين لم يتعلق يوما بفضلات طائر، أو أن كل هذه الخربشات المسماة تدوينة هي في حقيقة الأمر مجرد “عبث” نظرا لكون السمان طائر بدين لن يطير كل تلك المسافة من المزرعة حتى المقلع ..نعم صحيح، لكن ؟

هل هناك عبث أكبر من أن تعطل مصالح المواطنين من أجل صراع سياسوي بين شخصين كائنة ما كانت الأسباب ؟ ثم متى كانت الأمور ههنا تسير وفق منطق الأشياء حتى ننتقد العبث ؟

أدرجوا حكاية الزعيمين رجاءا في كتبنا المدرسية، لعلنا نبني بعد عقود جيلا واعيا بمفهوم القيم، بشكل يمنع من حرمان مواطنين لحقهم في التطبيب بسبب تفاهات مسؤولين لا تهمهم إلا مصالحهم الضيقة !

أدرجوها رجاءا، فهي حكاية تافهة نعم.. لكنها وغيرها من حكايات أبي طربوش والعشيرة أدق تعبيرا عن واقعنا وأقل تفاهة من اللفتة التي جرتها الأسرة والكلب والقط قبل أن تطير بعيدا !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...