اليوم الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 1:24 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 - 5:25 مساءً

من يوقف فوضى شاحنات نقل الرمال بين صفرو وفاس، رأفة بالمتنقلين وحفاظا على الطريق ؟

صفرو سوريز عبد العزيز البوهالي

يتطلب فتح طريق ميزانية ليست بالهينة ، وذلك لتوفير الراحة للمتنقلين ، والتقليل من حوادث السير … إلا أن عبث البعض باعتدائهم على الطريق وغياب المراقبة الصارمة سرعان ما يدهور حالة الطريق ويعرض مستعمليه للأخطار. والنموذج المرصود بين مدينتي صفرو وفاس يعتبر مثالا واضحا للاعتداء الذي يتعرض له الطريق ومستعملوه . فرغم مجهود الدولة في وقت ما بإنشاء طريق مزدوج بدل الطريق الأحادي الذي كان قد نال نصيبه السيء من حمولات شاحنات الرمال والتي تسببت في العديد من الحوادث المميتة ، فإن هذا الطريق المزدوج بدوره لحقه ما لحق سلفه ، إذ المستعمل له خصوصا من صفرو إلى فاس لابد وأن يلاحظ الميلان والاعوجاج والاهتزازات وكل أشكال التضاريس – باستثناء السهول – التي تشكلت على الطريق والتي تسببت فيها طبعا شاحنات ذات حمولات زائدة تستعمل هذا الطريق يوميا ليل نهار … دون أن ننسى الأتربة والأحجار المتطايرة وراء كل شاحنة محملة بالرمال ،رغم الغطاء المهترئ والغير محكم الإغلاق، والتي تضايق السيارات في الخلف وأحيانا تسبب لها أضرارا ، ناهيك عن الأخطار والحوادث التي تسببها تلك الأتربة المحملة بالأحجار الرقيقة عندما تتساقط أرضا خصوصا عند المدارات التي تعتبر خير شاهد على ذلك … مما جعل التنقل في هذا الطريق لايطاق، وعلى كل من كتب له التواجد وراء شاحنة أو شاحنات أن يتوقف أو يستمر بصبر أيوب وراءها ، لصعوبة التجاوز في مثل هكذا ظروف .
وإذا كانت مراقبة الطرق تتمركز أحيانا بنقطة ما بهذا الطريق فإنه غير بعيد عنها يصطف طابور من الشاحنات – وسائقوها يعون خطورة حمولاتهم – في انتظار مغادرة رجال المراقبة …
لذا أصبح لزاما على المسؤولين التفكير في طريقة ناجعة لوضع حد لهذه الفوضى ، حماية لمستعملي الطريق وحفاظا على الطريق نفسه الذي أصبح في حالة يرثى لها ، هذه الحالة التي لا تخفى على المسؤولين الإقليميين والجهويين بحكم استعمالهم لهذا الطريق باستمرار، الشيء الذي يفرض عليهم التدخل من باب مسؤولياتهم ، دون انتظار ناقوس المدونين والصحافيين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...