اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 9:12 مساءً
أخر تحديث : الخميس 17 أغسطس 2017 - 11:47 صباحًا

السيد المستشار: أثقب الطربوش لو سمحت !

صفروسوريز: يونس وعمر.

من بين أبرز الأحداث التي ظلت مجهولة الأسباب منذ تسعينيات القرن الماضي، تلك التي تحكي عن حكاية الرئيس السوري حسني الزعيم و”الطربوش”.. حيث أن حاكَمَ سورية عام 1949 لمدة 137 يوماً، أصدر مرسوماً جمهورياً يمنع بموجبه الموظفين والمستخدمين لدى الحكومة من ارتداء الطربوش.

وحتى بعد وفاته ظلت أسباب القرار عصية على الفهم ، بعيدة عن منال الباحثين..قبل أن تظهر في صفرو علامات يمكن أن تبرر المنع !

الحاج الشيوعي المحترم ،

لو حدث والتصقت فضيحة الرخص المشبوهة التي أعلنتها الزميلة صفرو24 بمسؤول آخر..أي مسؤول آخر لاعتبرنا الأمر عاديا في مدينة تئن بالخروقات حتى أضحت جمعيات المجتمع المدني من يقوم بمراقبة المال العام لا السلطات ..

لكن،

عندما يتم السطو على الشلال ،المعلمة السياحية الأبرز في المدينة، الشريان الذي بإمكانه أن يكون عَصّب المشاريع السياحية على امتداد ضفتي واد أگاي ..عندما تمنع الساكنة من حق استغلال المرفق العمومي دون دفع إتاوات.. فنجد توقيعك !

عندما يتم تفويت الشلال من طرف جمعية كرز التي لا تملكه، ولا تحمل صفة المنفعة العامة.. بمبلغ ست وثلاثين مليون سنتيم تضخ في جيب الجمعية لا الجماعة !! ثم نجد توقيعك على الشيك !

عندما تتم إهانة موظفة واعتصام العمال.. قبل أن نجد اسمك فاعلا لا مفعولا به في بيان نقابتين !

عندما تخرج خروقات شتى في مجال التعمير إلى الضوء..ثم نجد توقيعك !

عندما تخرج جمعية تدعى أصدقاء الشلال إلى العلن متحدثة عن إقصائها وعن سلسلة فضائح تسائل النيابة العامة في هذه المدينة..ثم نسمع اسمك !

عندما تتوجه جمعية حقوقية إلى القضاء..ونجد أنك المعني !

فهناك شيء ما يستعصي على الفهم ، شيء أبعد من الوقاحة ومن البلطجة..شيء أظن – والله أعلم – أنه نابع مما نسميه “سخونية الرأس”..وهو ماكان سيدفعنا لاتهام “قرن آمون” المختص في تبريد الدماغ لولا ذلك الطربوش اللعين ! الطربوش الأجذب الذي هو سبب منع مرور الهواء والعهدة على اساتذة الفيزياء..

السيد أبا طربوش المحترم،

لقد كشفتم رغم قليل علمكم سرا أخفاه التاريخ عن منع الطربوش في سوريا منذ أمد..أعطيتم المثال الحي على أن الطرابيش بلاء من الله يجعل حياة المدن في جحيم !

رجاءا أكملوا عملكم ..واثقب الطربوش اللعين الذي جعل مدينة بأكملها تعيش المشاكل !

أثقب طربوشك وطربوش الرفيقة حتى تنخفض الحرارة.. لعل الله يجعل بعد ذلك خيرا !

أثقب الطربوش..فمدينة تحمل من الثقوب ما يجعل المال العام منسلا لا تبالي بثقب جديد فوق رأسكم!

الوقاحة يا سيدي الفاضل تحمل ألف صورة..وألف معنى.. لكن أقساها على قلوبنا أن تكون تقدمية بل واشتراكية! فاجمع كل طرابيشك جميعا وارحل لكن..إلى غير تافيلالت.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.