اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 2:20 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 27 يوليو 2017 - 10:00 مساءً

اللاعب المغربي السابق عبد المجيد الظلمي في ذمة الله

صفرو سوريز :

توفي قبل قليل اللاعب الدولي عبد المجيد الظلمي، الملقب بـ”المايسترو” عن سن يناهز 64 سنة، علما أنه حضر لآخر تكريم له قبل أسابيع بقلعة السراغنة..

وانتقل الدولي المغربي إلى دار البقاء بعد أن صنع المجد والتاريخ رفقة نادي عريق اسمه الرجاء البيضاوي، وقد ازداد بالبيضاء بتاريخ 19 أبريل 1953.

وعايش الظلمي أجيالا مختلفة من لاعبي المنتخب، وربما ذلك جعله الحكيم الصامت الذي يتكلم داخل الميدان أكثر مما يتكلم خارجه.

ولم يكن عبد المجيد الظلمي لاعبا للمنتخب فقط، بل أيضا ظل وما زال رمزا من الرموز الكبيرة في تاريخ فريق الرجاء البيضاوي، واللعب النظيف ووالروح والأخلاق الرياضية العالية، فضلا عن شخصيته الغريبة الأطوار التي كان يطبعها صمت عميق، وابتعاد تام عن الأضواء ووسائل الإعلام خارج المستطيل الأخضر مما زاد من غموضه أكثر.

ويبقى أهم شيء في مشواره والذي يشهد له التاريخ أنه لم يتلقى في حياته لأية بطاقة حمراء ليجسد الروح الرياضية كشعار له ولقب بألقاب عديدة كالمايسترو نظر لعزفه رفقة الجيل الدهبي آن داك لسمفونيات رائعة وكدا لقب بالمعلم نظرا لإحترافياته في اللعب، ودون نسيان أنه حصل على جائزة الروح الرياضية من اليونيسكو سنة 15 أكتوبر 1992.

إنا لله و إنا إليه راجعون .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...