اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:26 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 12 يوليو 2017 - 10:27 مساءً

من يوقف مسلسل المآسي في صفرو ؟

صفروسوريز: يونس وعمر.

لم يمر وقت كبير على فاجعة غرق شاب من مدينة صفرو بسد علال الفاسي، حتى صدمت الساكنة بخبر قتل طفلة لم تتعد بعد سن اللعب..بل وتقطيع أطرافها قبل رميها في سادية وهمجية منقطعة النظير ! مآسي إنسانية إذن تتوالى..تتتابع دون أن نستطيع طرح الأسئلة الحقيقية التي بإمكانها تشخيص أزمة اجتماعية تلوح في الأفق..

أذكر أنه قبل سنوات طويلة، تعلمت السباحة في مسبح بلدي بمدينة الراشدية ..مسبح كبير مزوّد بمنقذين تابعين للوقاية المدنية بثمن دخول لا يتجاوز الدرهمين. وعلى بعد سبعة كيلومترات..كان هناك مسبح آخر “العين الزرقاء” المبني على ضفة منبع طبيعي والمطل على مناظر جميلة بثمن لا يتجاوز الخمسة دراهم ! تسائلت وأنا أقرأ الخبر الفاجعة بصفرو: ماذا لو كانت مدينة صفرو تحتوي على مسابح بلدية محروسة، هل كان الشاب ليقطع طريقا طويلا نحو السد لمواجهة حرارة يوم ساخن ؟ ألسنا بصدد دفع فاتورة غالية لمجلس بئيس لا يبحث إلا عن مصالح العشيرة ؟

ثم، كم كان عدد ضحايا الغرق في سد علال الفاسي منذ سنوات ؟ ألم يكن هناك ضحايا كثر من صفرو وحتى من فاس ؟ ألم تكن كل تلك الأرواح المزهقة كافية لتقوية تواجد عناصر القوات المساعدة المرابطة بالمكان لمنع السباحة في مكان خطر ؟

صفرو ..المدينة المبنية على ضفتي وادي أگاي ..لا تنقصها الموارد الطبيعية الكافية لإحداث عدد من المسابح بشكل يجعلها وجهة للسياحة الداخلية ويمنع غرق أبنائها ؟

صفرو..لا تنقصها الجمعيات الرياضية الجادة..ولا المعطلين القادرين على استغلال ميزانية التنمية البشرية لإحداث هكذا مشاريع..بقدر ما تنقصها الإرادة الجادة اليوم للنهوض بها ! تنقصها الإرادة الصادقة لتطويرها من طرف مسيرين همهم الوحيد الثراء السريع واستنزاف الخيرات ..

صفرو لا ينقصها كل هذا وذاك بقدر ما ينقصها..مسؤولون أكفاء يؤدون واجبهم بضمير! وإلا ماذا ننتظر من مدينة تعرف تطورا ديموغرافيا سريعا نابعا عن هجرة شباب من هوامش الأطلس المنسي نحو مركز لا يوفر أية فرص شغل جديدة ؟ ماذا ننتظر غير تنامي الجريمة بكل أنواعها !!

المجلس الإقليمي ..يا ساكنة الإقليم..المسؤول عن تنمية ودعم الهوامش بشكل يجعل العيش في كل الجماعات المجاورة ممكنا..مجلس فاشل، جامد يعجز عن التصويت على قرار واحد منذ أشهر بفعل الصراعات السياسوية البئيسة بين أعضائه !! أية حرب قذرة تلك التي تقام على حساب ساكنة الهوامش ؟ أي عهر ذاك الذي يأبى إلا أن يقطع الدعم عن جماعات فقيرة من طرف سياسيين يكدسون الثروات ؟

هنا نرجع لكل عمليات السطو والسرقة وتفشي المخدرات والأقراص المهلوسة التي تناقلتها عدد من المواقع المحلية..العمليات التي انتهت بجريمة قتل بشعة أبعد ما تكون عن عاداتنا ..

ماذا يعني قتل الطفلة وعدم اكتشاف الجثة إلا بعد أيام ؟ ألا تمثل الساحة المحاذية لمركز المعلمين نقطة سوداء تستدعي مرور دوريات من حين لآخر؟أليس دفن الطفلة دون حضور أهلها احتقارا للعادات والأعراف بل والقيم الإنسانية ؟ أليس عبثا أن لا يخرج أي بيان من النيابة العامة يوضح ..يشرح..وينفي أو يؤكد شائعات اختفاء عدد من الفتيات ؟

هو نفق مظلم نسير فيه وأزمة اجتماعية تلوح في الأفق..نفق يستمد عتمته من بؤس المجالس المنتخبة وتقاعس السلطات المحلية عن أداء أدوارها..فهل تستطيع الهيئات الحقوقية والسياسية الجادة وضع اليد في اليد لتجاوز حالة الإحتقار الذي نعيشه ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...