اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 8:28 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 19 يونيو 2017 - 9:22 مساءً

وفاة الشاب رشيد تسائلنا جميعا..

صفروسوريز: يونس وعمر.

تناقلت وسائل إعلام خبر وفاة شاب مغربي غرقا وهو يحاول عبور البحر الأبيض المتوسط من سواحل ليبيا. فما الذي جعل أضواء الكامرات تسلط على مأساة الشاب رشيد المستور ، دونا عن باقي الضحايا من الشباب المغاربة الذين فضلوا المخاطرة بحياتهم هربا من قساوة ظروف الوطن منذ عقود ؟

رشيد_المستور مناضل بالحركة الأمازيغية وطالب بسلك الماستر سوسيولوجيا بأكادير ..كتب تدوينة على صفحته الفايسبوكية بكلمات تجعل كل حامل لذرة إنسانية يتألم من واقع حال الوطن..الوطن الذي يفقد خيرة شبابه وهم يفضلون المجازفة بحياتهم على المكوث فيه !!

تقول التدوينة التي خطها المرحوم رشيد_المستور و هو يغادر وطنه مكرها..

“سنغادر هدا الوطن اجلا او عاجلا ..سنغادره ليس حبا في اوطان غيرنا .سنغادره لاننا مجبرون على المغادرة ..مجبرون لان من يحكمنا بقوة الميتافزيقا احكم قبضته على العقول .سنغادره ايضا لاننا افراده غارقين في السادية غير مبالون وغير مهتمون كل يجري الى تحقيق رفاه نفسه .سنغادره لاننا لا نملك مؤخرات تستقطب ال سعود وال البيت .مجبرون على المغادرة لاننا مهددون ..مهددون بالتاديب من طرف مزاليط الوطن وبالقهر من طرف مافيات السياسة .

لي ام ستشتاق الي ستكون بحاجة الي حين لم تقدر على المشي حين ستصاب بالزهايمر ستكون بحاجة الي ادكرها بشبابها اخد بيدها الى سقف منزلنا الالي للسقوط تستمتع باخضرار شحر اللوز .

ساترك اخي الصغير عرضة لعنف ابن الجار الدي يشتغل رئيس جماعة قروية هو الدي لم تدخل قدمه يوما قسم المدرسة ساترك اخي ايضا عرضة لعنف الطبيعة وانا من يكسيه .

ساترك اختي الصغيرة ايضا يتحرش بها صديقي بعد ان كنت احميها من هجمات الاوغاد ساتركها وحيدة تواجه وحوش ادمية ينتظرون فرصة تشتيت ما بين رجليها اشباعا لرغبة بهيمية ..ساترك ايضا والدي الدي كان يتمنى ان اكون نمودجا يسد به افواه اصدقائه ساتركه يستيقظ قبل طلوع الشمس يستغله غني القرية مقابل درهم يكسو بها اخي الصغير …سنترك هدا الوطن حين ماتت فينا كل ملكات الانسان ليكون مكانها انا وبعدي الطوفان .
مجبرون على المغادرة .قبل ان نغادر هدا العالم بشكل نهائي ”


انتهت تدوينة الشاب رشيد القادم من تنغير..لكن متى كان الألم ههناك ينتهي؟

انتهت الكلمات التي أبت إلا أن تكون سيفا يدخل لحم خاصرتنا..وخاصرة العبارة !

انتهت التدوينة..معلنة نهاية حياة شاب لم ينفعه “الماستر” على تحقيق الحد الأدنى من العيش الكريم..

مرة أخرى ،سيترك المتأسلمون جوهر النص ليناقشوا موته إن كان قضاءا أو انتحارا ..سيظهر جهابذة الزُّور ليعطونا دروسا في الوطنية ، وقد يتهموننا بالفتنة فقط لنشر كلمات شاب جريح أبت آلام جروحه إلا أن تجعله لقمة سائغة لسمك القرش..

مرة أخرى، سيكتب المناضلون مع وقف التنفيذ هاشتاغات على صفحاتهم ..أو قد نرحل إلى تنغير مرة أخرى..نلتقط سيلفيات وصورا ونحن نصرخ بلا أسنان كعادتنا..

اتفقنا أو اختلفنا مع الفقيد في قراءته لواقع الحال وسعيه وراء خرافة الجنة الموجودة على الضفة الأخرى، لا نستطيع إلا أن نتضامن وإياه ..إلا أن نعتصر ألما لنهاية ستترك في نفوس ذريه جرحا عميقا يصعب علاجه.

رحمة الله عليك أيها الشاب..وعلى كل معاني الحرية، الكرامة والعدالة الإجتماعية في هذا الوطن .

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...