اليوم الخميس 20 يوليو 2017 - 7:28 مساءً
أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 1:23 صباحًا

حضرات السادة المتقاعدين..مدينة صفرو ترحب بكم!

صفروسوريز: يونس وعمر.

حضرات المتقاعدات والمتقاعدين..

عملتم بجد طيلة عقود خلت..أفنيتم عقودا وسنوات عجاف مغتربين أو في مهن شتى..

أنهيتم خدمتكم العسكرية مرابطين في الحدود البعيدة أو داخل الثكنات المنتشرة عبر ربوع المملكة…

تحتاجون الإستقالة من معارك العيش وتستحقون راحة في جو من الهدوووووء..

لولا أنكم تخشون من عدم قدرتكم على تحمل رتابة التقاعد والتخلف عن دينامية الحياة !

لا داعي للقلق ..فمدينة صفرو المكان الأمثل لانذماجكم في جو التقاعد !

هنا صفرو ..مدينة بمواصفات اللاحركة..طورت خصيصا من أجلكم !

هنا..لا أصوات مصانع ستزجعكم..ولا مشاريع بناء بنية تحتية ستقض مضاجعكم ..

يمكنك أن تعيش هنا تقاعدا مريحا، مستمتعا بالمنتوجات المحلية الصنع من “رايب “أو “حرشة” .. منتشيا بفنجان قهوة جميلة في واحد من مئات المقاهي التي تزخر بها المدينة !

لن تحس هنا بالملل ولا بالرتابة ..ففي كل شبر متقاعدون من كل مناحي الحياة !

حتى على الكرسي الآخر بجانبك في المقهى ستجد مناضلين متقاعدين من نضالات الشارع لكن..يحترفون التنظير ! ستجد فاعلين حقوقيين وجمعويين لا يفعلون شيئا يذكر !

فهنا.. تقاعدت الحناجر من الإحتجاج ومن الصراخ منذ زمن ! فلا وقفات حقيقية ولا شعارات عالية تقلق راحتكم !

غير بعيد عنك سترى نقابيين متقاعدين من مبادئ العمل النقابي وأدبياته ،

يرعدون ولا مطر..

ستجد زعماء من ورق يسرقون خطبة الحجاج..
والحجاج بل والمنبر..

كل مقاهينا مزودة ب”الويفي”..حيث يمكنك مطالعة ما شئت من أخبار ومقالات . لا تأبه للكلمات والعبارات التي تقلب سيبويه في قبره..فالبلاغة ههنا بدورها استقالت بعد تقاعد اللغة !

قد ترى القانون متقاعدا وأنت تطالع عشرات التهم الثقيلة التي توجه بشكل مباشر لعدد من المسؤولين ! وأنت تلاحظ تجاهل النيابة العامة لخبر اختلاس مسؤول فلاني لمليار سنتيم أو سرقة سنوات من الكهرباء أو حتى اتهامات مباشرة بالفساد أو الاتجار في المخدرات ! لا تقلق فمفاهيم تحقيقات النيابة العامة متقاعدة منذ زمن..حالها حال السلطات التي تتابع خبر كراء ممتلكات جماعية من طرف جمعية مكونة من أعضاء المجلس الجماعي نفسه !
..

ههنا..ستسمع كثيرا عن التنمية..وعن القطب الصناعي أو السياحي..لكن ، لا تحاول أن تخرج باحثا عن المناطق الصناعية أو عن الفنادق والبنيات التحتية..

ههنا ستمع كاذبا إقليميا متقاعدا من كل مبادئ الصدق ،يتحدث عن إبرام شراكات مع شركات عالمية للقدوم إلى صفرو ..ههنا قد يمر بجانبك بوق يسمى الرشاد متغنيا بإقامة سوق مرجان وبناء سور الرشاد العظيم..

لا تحاول الفهم فالمعاني ههنا تقاعدت ..أنستطيع فهم كلمات دون معنى؟

قد ترى الحق متقاعدا في ساكنة تنتظر حر الصيف لتحتج على سكنها جانب الأزبال..وترى الأمانة مستقيلة في مجلس بلدي ينتظر احتجاجهم ليكرر نفس وعود الصيف الماضي في انتظار الصيف القادم !

وقد ترى تقاعد السلطات في احتلال الشلال وضخ مداخيله في مؤسسة باطلة ..تقاعدها عن أداء وظيفة حماية القانون والخضوع للبلطجة رسمية كانت أم هاوية.

ههنا ستجد ذاتك في مدينة متقاعدة حد النخاع..

عيبها الوحيد ربما مستقبل أبنائكم ، ابعثوهم فحسب إلى مدن أخرى أو علموهم فن الإبتزاز .. حتى يضمنوا دخلا قارا دون صنعة ولا تعليم !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

مختلون عقليا يهددون سلامة ساكنة مريرت
16 يوليو 2017 / قراءة

مختلون عقليا يهددون سلامة ساكنة مريرت

صفروسوريز: هشام بوحرورة انتشرت في السنوات الاخيرة في الشوارع المريرتية ظاهرة المختلين عقليا و كل يوم يظهر لنا وجه جديد إما من أبناء المدينة أو المرحلين من مدن أخرى ، و الخطير في الأمر تعرض بعض المواطنين لاعتداءات جسدية و لفظية من طرف هؤلاء المرضى النفسيين و خير دليل ما…
+ المزيد من أخبار وطنية ...