اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 12:53 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 27 مارس 2017 - 11:50 مساءً

تقرير حول معاناة سكان دوار الغابة، أولاد جرار، التابعة لجماعة فريطسة دائرة اوطاط الحاج، إقليم بولمان بسبب المضايقات التي يتعرضون إليها من طرف الدواوير المجاورة (أهل تراس)، و الترامي على أراضيهم بدون سند قانوني

صفروسوريز: 

توصل الموقع بتقرير مفصل عن  لجنة الرصد والتعبئة المنبتقة من المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الانسان ننشره كما توصل الموقع به:

التقرير:

بناء على توجيهات رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان، شكل المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الانسان بصفرو، لجنة حقوقية، من أجل التقصي حول معاناة مواطنين بنواحي مدينة أوطاط الحاج، والتحقق من فحوى شكايتهم.

وفي هذا الصدد تم توجيه اللجنة للنظر في معاناة ساكنة دوار الغابة التابعة لجماعة فريطسة إقليم بولمان، بعدما توصل المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الانسان بصفرو، بطلب مؤازرة، حول ما تعرضت له ساكنة من هجوم على أراضيهم بسبب أشغال البناء والتشجير التي تقام فوق أراضي يستغلونها منذ سنوات عديدة بدون موجب قانون،

وقد عاينت لجنة الرصد والتعبئة المنبثقة من المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان، التي أشرف عليها الأخ عبد العزيز بوهدون مجموعة من الخروقات  تتحمل كل جهة مسؤوليتها :

استماع الي ساكنة دوار الغابة :

صرحوا للجنة، أنهم يتعرضون للاعتداء  على أراضيهم السلالية، الكائنة بدوار الغابة من طرف أهل تراس، بغرض استغلال أراضيهم الشاسعة، والتي تستغلها ساكنة دوار الغابة أزيد من 80 سنة ، حيث تم انتزاعها منهم بالقوة والحيلة.

وقد تعرضوا للهجوم من القبائل المجاورة  أهل تراس بتاريخ 14-03-2017 على الساعة الثانية بعد الزوال أمام أنظار السلطات المحلية والأمنية ( الدرك الملكي ) دون أن تتدخل هذه الأخيرة في الأمر ، مما خلف عدة أضرار مادية ومعنوية نذكر منها على سبيل المثال .

– مواطن يقطن بدوار الغابة رفض الكشف عن اسمه خوفا من بطش ساكنة أهل تراس حسب قوله ، ويقول:

تم تدمير بئر – إتلاف بعض آلات ضخ المياه – إتلاف 50 قنينة كبيرة من الغاز داخل البئر

قطع 8 أشجار الزيتون عمرها أزيد من 18 سنة – هجوم على منزله وسرقة بعض أثاث المنزل -قطع

160 شجرة من اللوز – 50 شجرة من الرمان- شجرة واحدة ( لمزاح ).

-وكسر زجاج بعض المنازل ونزع بعض العدادات الماء الصالح للشرب، تجدونهم مع المرفقات,

كما تقدموا بعدة شكايات إلى كل الجهات المعنية بالأمر نذكر منها :

-طلب تعرض على عملية إعادة تحديد العقار بتاريخ 27-07-2013 موجه إلى وزير الداخلية( ومديرية الشؤون القروية ) الرباط تجدونه مع المرفقات

-شكاية  الى السيد مدير وكالة الحوض المائي لملوية وجدة، موضوع رفع الضرر حول ما يتعرض ساكنة دوار الغابة من غرس أشجار و حفر ابار على أراضيهم بدون رخص بتاريخ 27-02-2017

-طلب مقابلة الى والي ولاية جهة فاس مكناس بتاريخ 3-02-2017 قوبل بالرفض. تجدون نسخة منه مع المرفقات.

الاستماع للسلطة المحلية :

توجهت اللجنة الى عمالة إقليم بولمان من أجل استماع والإفادة من قبل المسؤولين

وتم استقبال اللجنة من طرف عامل الإقليم بحضور رئيس الشؤون القروية بالعمالة .اللقاء دام اكثر من خمس ساعات,

وأكدوا للجنة أنه تم عقد سلسلة من اللقاءات بين الأطراف المتنازعة بتاريخ 4-2-2017  و 06-02-2017 و  09-02-2017 خلص  بالاتفاق مع كل الأطراف، وضع حد فاصل بين دوار الغابة والدواوير المجاورة :

– غربا : جدار ضيعة الشحيمي في الاتجاه شعبة فطيم، والاحتفاظ بطريق موازية 10 أمتار للاستغلال المشترك

– شرقا : طريق الإقليمية 31/51

– شمالا: استغلالية  محبوب محمد وقدور

– جنوبا: شعبة الثانية بعد شعبة الكرمة

وأكد رئيس قسم الشؤون القروية أمام اللجنة أن التحديد الإداري في اسم أهل تراس منذ عدة سنوات البالغة مساحتها 22000 هكتار تقريبا  DA 385.

الاستماع إلى الطرف الآخر ( أهل تراس)

في شخص ممثل قبيلة أهل تراس المسمى رشيد باعبو مرفوق ب 7 أشخاص

حيث أكد لنا أن الأرض  المتنازع عنها هي اصلا القبيلة التي ينتمي إليها ( أهل تراس ) وأن ساكنة دوار الغابة كانت تشتغل مع أبائهم وأجدادهم في بداية سنوات 1936 مقابل نصف ما تنتجه الأرض

كما نفى الاعتداء على ساكنة الغابة يوم السبت 14-03-2017، ولم يدلي لنا بأية وثيقة تثبت عكس ما

جاءت به ساكنة دوار الغابة.

خلاصة التقرير :

تعرضت ولازالت تتعرض الأراضي السلالية، لجميع أشكال الترامي بالمناطق المتنازع عليها، مما تسبب في تضييق الخناق على ساكنة دوار ( الغابة ) ،

إن ما أقدم عليه المترامون، قد أثر بشكل سلبي على ساكنة دوار الغابة، ويزيد الأمر تأثيرا إذا ما بقيت الوضعية على ما هي عليه، خصوصا أن النيابة العامة بابتدائية ميسور لم تصدر تعليماتها في حينها من أجل التحقيق في ملابسات الاعتداء والنزاع القائم بين الأطراف المتنازعة، مما وصفه بعض المتضررون بالظلم والحيف، كما ولد نزوعا إلى التسيب والرغبة في ممارسة القوة لحل النزاع، في غياب تدخل قوي وحازم من قبل ممثلي السلطات العمومية سواء محليا أو إقليميا ,

إن ما يجري بإقليم ميسور بين قبيلة دوار الغابة وأهل تراس التي تتكون من 3 دواوير، من نزاع في ظل غياب تدخل فعلي وحازم من قبل مؤسسات الدولة، يشكل ظاهرة تشبه كما كان يعرف سابقا ” بـ السيبة ” حيث تعم الفوضى بين سكان الدواوير والرغبة في فرض الرأي بالقوة والعنف قد يتطور إلى إزهاق الأرواح و الاعتداءات التي جرت تؤكد بأن بعض سكان أهل تراس يمارسون قوتهم وسطوتهم في حق خصومهم ضد القانون، بفضل نفوذهم وتقربهم من بعض المسؤولين المحليين وذلك حسب إفادات سكان قبائل أخرى محايدة.

توصيات :

  • مطالبة السيد وزير العدل والحريات بإجراء تحقيق ، حول القصور البين في سلوك النيابة العامة بابتدائية بميسور، بشأن تفعيل اختصاصاتها.
  • مطالبة السيد وزير الداخلية بفتح تحقيق حول ملابسات النزاع، وتبعيات الصمت والحياد السلبي ممثلي السلطات العمومية محليا وإقليميا. وايفاد لجنة مختصة للمنطقة
  • التحذير من محاولات حثيثة لمعاودة الهجوم على سكان دوار الغابة.
  • مطالبة الحكومة المغربية بوضع حد لجيوب السيبة التي لا زالت تعرفها بعض المناطق النائية

في المغرب، والحد من الأعراف البالية التي تنطوي على إجحاف في حق المواطنين والمواطنات وإشاعة اللامساواة بينهم، والعمل على إرساء مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان

  • مطالبة بتنفيذ التحديد الإداري DA 385 بالجريدة الرسمية بتاريخ 1989
  • مطالبة السلطات المركزية والإقليمية توفير فرص فض النزاع عبر الوسائل البديلة، بما يمكن من إقرار مقومات السلم والأمن الاجتماعيين

لجنة الرصد والتعبئة، المنبثقة عن المركز المغربي لحقوق الانسان ـ جهة فاس     مكناس

تنسيق ومتابعة : عبد العزيز بوهدون

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...