اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 5:32 مساءً
أخر تحديث : الخميس 9 مارس 2017 - 8:40 مساءً

صفرو: امحمد ازلماض يصدر بلاغا للمرة الثانية للرأي العام

صفروسوريز: بلاغ

——- امحمد ازلماض يعري صحافة الارتزاق————–

في محاولة عبثية أخرى، لإيهام الرأي العام بوجود خلافات أو التلميح بنشوب صراعات، لم يجد كاتب المقال المزعوم غير التلاعب بالمصطلحات واجترار نفس الكلمات، ويبدو أن صاحبها اقتنع تمام الاقتناع باستحالة تحقيق أهدافه وطموحاته بعدما كان في الأمس القريب يعتقد أنه يثقن وظيفة الابتزاز والتكهن أكثر من نقل الأخبار الصحيحة لبعض من متابعيه لا يتجاوز عددهم عدد أصابع يده بما فيهم حساباته الوهمية.

مناسبة هذا الكلام هو ما ورد في نص المقال الثاني، للمدعو شعيب الكسير في نفس الموقع الالكتروني، يدعي فيه أن السيد لحسن السكوري القيادي في حزب الحركة الشعبية أكد له خلال اتصال هاتفي، أنه لا علم له بأي اتهامات قد يكون وجهها ازلماض لرموز الحركة الشعبية.

هذا الكلام سبقته عبارة “للأمانة” ،وبالتالي فالأمانة تقتضي الاحتفاظ بجميع عناصر المقال ومحتوياته ،بما فيها صورة السيد لحسن السكري التي تم حذفها رفعا للإحراج ، وذلك ساعات قليلة بعد نشرها بشكل يدعو للسخرية والشفقة، كما تحيلنا ايضا،على نص المقال الأول الذي أكد فيه صاحبه وفي نفس الموقع أن “ازلماض وجه اتهامات خطيرة بالخيانة في حق مؤسس الحزب الراحل الحسن اليوسي ونجله موحى اليوسي ” حسب ما ورد في نص المقال المذكور، والمنطق هنا يفرض أن نصدق التصريح الثاني للسيد لحسن السكوري، والذي أكد فيه صاحب المقال أنه يرويه هذه المرة بأمانة، وأن التشكيك في مضمون ومصداقية المقال الأول، ما هو إلا تحصيل حاصل، خصوصا وأن اللقاء المذكور كان عبارة فقط عن مأدبة غذاء لم يتم فيها التطرق لأية مواضيع سياسية أو حزبية ، كما تحيلنا على ما سبق وقلناه في حق صاحبه الذي يحكمه منطق الابتزاز والقصف غير مضمون الاستخلاص، الذي أصبح يغدو عليه خماصا ويروح إلى حال سبيله خاوي الوفاض وحافي القدمين، بعدما تضاربت المصالح بينه وبين شريكه في ابتزاز المدعو “البنعيسي” الذي تركه في حالة شرود، وعاد لخليله الأول الذي بدأ معه مسيرة الهرطقة والرداءة عبر صحافة الرصيف .

وهنا وجب التأكيد أنه في اتصال بالسيد لحسن السكوري نفى فيه نفيا قطاعا أن يكون قد أدلى بأي تصريح للموقع المذكور، وبالتالي فالمنطق يفرض ولكل غاية مفيدة، وانسجاما مع روح الأمانة أيضا أن يتولى السيد لحسن السكوري تكذيب أو إقرار ما نسب إليه في نص المقالين في موقع “صفرو سوريز” الذي نشر نص البلاغ، ووضع حد لكل ما يمكن أن ينتج عن ذلك من تأويل ،تحاول بعض الجهات أن تسخره عن طريق هذا الصنف من البؤساء، عبر مواقع وهمية هي أقرب لجلسات المقاهي منها للصحافة الجادة، بهدف الوقيعة والافتراء، وإعادة تشغيل نفس الاسطوانة المشروخة والإيغال في الكذب ونسج الأوهام فأحقر الأساليب وأحطها ،بحيث أصبحت مظهرا من مظاهر البلادة والغباء حيث اعتماد الطرق ذاتها ،والتي أثبتت غير ما مرة إفلاسها ،بعد العجز والفشل في نيل ثقة البعض وسخاء البعض الأخر .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...