اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:03 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 6 مارس 2017 - 10:45 مساءً

متى تنمو فكرة تحمل المسؤولية لدى سعاة البريد !؟

صفرو سوريز عبد العزيز البوهالي

رغم التقدم التكنولوجي على مستوى الاتصال والتواصل تبقى الرسالة الخطية العادية فارضة نفسها لاحتياج الإنسان لها في عدة مواقف … إلا أن العديد من المواطنين يشتكون من إتلاف رسائلهم التي غالبا ما تضل العنوان بسبب الإهمال وسوء التقدير ، يحدث هذا في غياب مراقبة صارمة وانعدام ردع للمخالفات من قبل المسؤلين ، وغياب التوجيه والتكوين للمعنيين بالأمر … ومن بين حالات إتلاف الرسائل التي يعاني منها المواطنون ، نسوق المثال التالي الذي حدث بمدينة صفرو يوم الخميس 2 مارس 2017 ( مع احتفاظنا بالعنوان ) ، ذلك أنه وصدفة تمكن مواطن من إنقاذ رسالته من الضياع ، فبينما كان يهم بفتح باب منزله إذا به يرى ويسمع ساعي البريد يرن جرس أحد المنازل المجاورة مناديا اسمه ليرد عليه أهل الدار بعدم وجود هذا الإسم لديهم ، ومع ذلك احتج ساعي البريد على أن هذا الاسم عليه أن يكون بهذا العنوان ، مما أثارأكثر انتباه المواطن وهو يسمع اسمه يردد بعنوان خطأ ليتدخل بسرعة (قبل إعدام الرسالة بإحدى العبارات الشهيرة : عنوان خاطئ أو اسم غير موجود، رغم كونها تحتوي على العنوان الصحيح والخطأ خطأ الساعي ) لدى الساعي الذي لما تأكد من كونه مخطئا تحجج وبرر بتبريرات واهية …
هكذا إذن يقع للعديد من المواطنين الذين تضيع رسائلهم ووثائقهم ومصالحهم ، كما كادت أن تضيع رسالة هذا المواطن والتي تضم وثائق مهمة … فماذا كان سيكون مصير الرسالة ووثائقها وبالتالي مصالح هذا المواطن لو لم يحضر صدفة وفي الوقت المناسب …؟
فرأفة ورحمة برسائل المواطنين … ورجاء استحضار التركيز والتأكد من العناوين قبل أي تصرف بدل العبث والتسرع …، حفاظا على مصالح المواطنين …

Delivery man with clipboard knocking on door

Delivery man with clipboard knocking on door

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...