اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 8:25 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 3 مارس 2017 - 8:02 مساءً

تداعيات إغلاق وكالة داسيا بمدينة فاس

صفرو سوريز عبد العزيز البوهالي

عرفت سيارة داسيا إقبالا كبيرا لدرجة أنها اعتبرت الأولى مبيعا على الصعيد الوطني ، وفي الوقت الذي تنتشر فيه وكالات الشركة المذكورة على مستوى جهات وأقاليم المغرب عرفت مدينة فاس التي تغطي مجموعة من الأقاليم بالجهة إغلاق وكالة الشركة بالحي الصناعي سيدي ابراهيم وملحقتها بعين الشقف طريق بنسودة . ولن ندخل في أسباب الإغلاق كما شيع حولها ، ولكننا نتساءل مع المواطنين مالكي سيارات داسيا بكل أنواعها بمدينة فاس ونواحيها ومولاي يعقوب وسيدي احرازم وأقاليم صفرو وبولمان وتاونات … الذين اقتنوا السيارات من هذه الوكالة التي كانوا يترددون عليها للصيانة والإصلاح باعتبار سياراتهم ما تزال تحت الضمان الذي حددته الشركة في ثلاث سنوات ، فما مصير هؤلاء وسياراتهم ؟ علما أن العديد منهم ما يزال يجهل كون الوكالة وملحقتها أغلقت مما يجعله يتوجه إلى هناك قصد الصيانة ليصطدم بالأمر الواقع بعدما تنقل مسافة ثلاثين إلى أكثر من مئة كيلومتر…
فما ذنب هؤلاء المواطنين ليتحملوا وزر الآخرين ” ولا تزر وازرة وزر أخرى ” ؟ وما مصير الضمان على السيارات المقتناة والتي لم تستوف السنة والسنتين والثلاث سنوات ؟ وما مصير عائلات عمال وموظفين أغلقت أمامهم أبواب وكالة داسيا بفاس ؟
أسئلة وغيرها تفرض نفسها على شركة داسيا لعلها تراجع سياستها ، وتعيد فتح وكالاتها بفاس والأقاليم المجاورة في إطار تقريب الخدمات من المواطن وليس العكس، ورأفة بالمواطنين ، بدل تحميلهم أخطاء الآخرين …

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...