اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 1:34 مساءً
أخر تحديث : الخميس 8 يناير 2015 - 5:13 مساءً

هل هي حملة سابقة لأوانها بمدينة صفرو؟؟؟

نظم حزب العدالة والتنمية بصفرو يوما تأبينا للمرحوم  عبد الله بها (الذي دهسه  القطار  في قنطرة واد الشراط ببوزنيقة  حسب الرواية الرسمية للحزب)، وذلك في يوم الجمعة 26 صفر 1436 هـ/ 19 دجنبر 2014 م في قاعة الندوات ببلدية صفرو.

إلى هنا كل شيء عادي، لكن الملفت للنظر هو أن   لافتة المعلنة لمهرجان التأبين ما زالت معلقة في جل شوارع مدينة صفرو، مما  أثار حفيظة مجموعة من الفاعلين السياسين، بحيث صرح للجريدة مسؤول حزبي فضل عدم كشف هويته: “أن التماطل المجلس البلدي في إزالة اللافتة يدخل في إطار حملة الانتخابية مسبقة، ويدخل بالتسول الانتخابي، سيما وأن حزب العدالة والتنمية هي التي تسير المجلس”.

فهل فعلا هي حملة سابقة لأوانها؟ أم أنه فقط تماطل المصالح المكلفة بإزالة اللافتات عن عملها؟ سؤال يبقى معلق إلى بعد قراءة مسؤولي في الجماعة الحضرية هذا المقال.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.