اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 4:18 مساءً
أخر تحديث : الخميس 9 فبراير 2017 - 9:24 صباحًا

يونس وعمر : الدرس القادم من الحسيمة إلى صفرو ..

صفروسوريز: يونس وعمر

وأنت تقرأ خبر تحرك وزارة الداخلية على وجه السرعة في مدينة الحسيمة لاحتواء الوضع ، خصوصا اجتماعات الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية مع جميع السلطات والهيآت المنتخبة لتنزيل برامج تنموية بالإقليم..ستكتشف حتما التشابه الكبير بينها وبين الاجتماعات التي تلت أحداث العشرين من فبراير داخل أسوار عمالة اقليم صفرو..حيث وجهت الدعوة للمجلس البلدي وعدد من الفعاليات والمؤسسات الإقتصادية بالإقليم للبحث في نفس النقطة وداخل نفس الحيّز الزمني الضيق : نقطة التنمية المحلية ..

هكذا، لا يختلف ما نقله الموقع من تفاصيل الإجتماع عما حدث في صفرو آنذاك ..تختلف الإحداثيات ربما..المسؤولين..الأشخاص..لكنه السيناريو الرديء نفسه !

الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس، يدعو جميع السلطات والهيئات المنتخبة والمصالح إلى ضرورة الانكباب على مواكبة المخططات التنموية والإسراع بتنزيل مختلف المشاريع الهامة بالإقليم، خصوصا برنامج التنمية المجالية “منارة المتوسط” ..بشكل قادر على خلق تنمية محلية تضمن عيشا كريما للساكنة..تماما كما سبق ودعا السيد الوزير من صفرو لنفس الشيء في وقت كانت المدينة تعيش على وقع الصدمة !

السيد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية..تعالوا إلينا وقت الرخاء لا الشدة !

ففي الوقت التي كنت تدعو فيه لمواكبة مخططات التنمية..بل وفي نفس اليوم ، كان رئيس المجلس البلدي لصفرو يمنع شاحنات البلدية التي تنقل أزبال حفنة المصانع من أداء مهمتها التي تقوم بها منذ عقود ودون سابق إنذار أو مواكبة.. !!

هل ننتظر دوما حدوث اضطرابات لنعيد نفس الأسطوانة ؟

الوضع لا يحتاج لتحليل..فمنطقة تعج باليد العاملة لا تحتاج سوى لمسيرين أكفاء قادرين على بناء مخططات تنموية حقيقية، ولمسؤولين قادرين على إرساء مناخ استثمار حقيقي ينبني على التواصل مع المستثمرين وإقناعهم !

المسيرون فاشلون..عاجزون عن جلب منصب شغل واحد لمدينة تعرف نموا ديموغرافيا سريعا ! المجلس فاشل بالفطرة..وكل همه الإستيلاء على مقدرات المدينة لتقوية ركائز العشيرة..فكيف لهكذا وضع أن لا ينتج أزمات ؟

هل من الطبيعي أن تمر فضيحة تفويت الشلال دون مسائلة ؟ خصوصا ونحن نتحدث عن المعلمة السياحية الأبرز التي كان بإمكانها لعب دور محوري في استراتيجية تنموية سياحية ..

هل من الطبيعي لجم النقل الحضري الذي بإمكانه منع هجرة الهوامش نحو المركز ؟ هل كان من الطبيعي تحويل مشروع مركز نداء بسعة خمسمائة عامل إلى مشروع مطعم ؟

الوضع لا يحتاج إلى أسئلة، بقدر ما يحتاج أن يفهم الفشلة أن تنمية المدينة أهم من تقوية ركائز العشيرة! أن حل مشاكل الباعة المتجولين أولى من تفويت سوق قصديري إلى القبيلة..وأن جلب الإستثمارات لا يأتي بالخطب والشعارات الجوفاء!
الوضع لا يحتاج أسئلة..بقدر ما يحتاج تطبيقا صارما للقانون في مواجهة كل الإختلالات !!

حتى مشاريع التنمية القادمة من المركز..حتى استراتيجيات المشاريع الكبرى التي ترعاها الدولة لا تصل حدودنا..فكيف لهذا الغضب أن لا يتكدس في وطن يسير بسرعتين !!

عشرة ملايير درهم لمشروع طنجة الكبرى؛ قرية عين الدالية الصناعية- الصينية التي من شأنها خنق ما تبقى من مقاولات المغرب العميق.. بفعل كلفة اليد العاملة الصينية والقرب من أهم الموانئ ؛ القطار الفائق السرعة طنجة – البيضاء- مراكش ثم مشروع مراكش- أگادير؛ ميزانية تحويل البيضاء لعاصمة مالية ضخمة ؛ تهيئة ضفتي ابي رقراق؛ ميناء القنيطرة ؛ مشاريع المناطق الصناعية الضخمة بجهة الصحراء وميناء الداخلة..جميل، لكن ؟ ماذا عن مناطق الأطلس المهمش ؟

أليس ربط مناطق معينة بشبكة طرق قادرة على فك العزلة ونقل المرضى أهم من TGV ؟ أليس بناء مستشفيات جامعية مجهزة تقي أطفال مناطق الأطلس الموت بردا أكثر أهمية ؟ ألم يكن موت طفلين بردا قبل أسابيع بمدينة الريش بمثابة جرس إنذار ؟

هما اثنان لا يلتقيان أيها السادة..إلا على خراب !

مجلس فاشل واستراتيجيات تنموية ضخمة لا تصل..هما حالتين اثنتين يصعب تحمل آثارهما متزامنة..فإما أن تتحمل الجهات المسيرة كامل مسؤوليتها أو أن ننتظر انفجارا اجتماعيا قادما لنعيد نفس الأسطوانة .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...