اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:17 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 10:13 صباحًا

افتحي: 29 يناير .أو حينما نتمادى .

افتحي: 29 يناير .أو حينما نتمادى .
قراءة بتاريخ 24 يناير, 2017

صفروسوريز: خالد افتحي

تم الاطلاع صدفة ، في الوقت الذي يفرض القانون الأساسي والداخلي الإشعار ، على دعوة غير موقعة للحضور للجمع العام لتجديد مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع صفرو بتاريخ 29 يناير 2017 .
قد يبدو الإعلان عاديا ولا يدعو لأي توقف عنده إلا ادا وضع في سياق الوضع العام الذي يعيشه الفرع ،حينئذ ستتغير زاوية النظر وبالتالي الموقف وتصبح هده الدعوة بمثابة هروب للإمام بسرعة مفرطة ودون احتياط .
يتفق الجميع على أن الجمع العام يمثل لحظة مهمة في عمل فروع الجمعية ،يتبادل خلاله الأعضاء الأفكار حول الأداء العام باعتباره – أي الأداء – الموضوع الأساسي لتنزيل التصورات النظرية إلى حقل الممارسة ،فهو المرآة العاكسة لقوة الفعل المحلي /أو انحساره وضيق افقه .
حقيقة لا يوجد ما يبرر تلبية الدعوة للحضور، فلما كان الجمع العام محطة للتقييم ،فهدا الأخير يرتبط بوجود فعل ،فأي فعل قدم لنا رفاقنا في المكتب ؟ عفوا ،ما تبقى من المكتب ؟
يتفق معنا رفاقنا ،على الأقل نظريا ، على أن تكريس التوجه الكفاحي للجمعية وتقعيد نضالها من اجل إقرار احترام حقوق الإنسان مرهون بتوفير تنظيم قوي وديمقراطي .فمادا قدمتم في اتجاه تقوية الفرع وفقا لمبادئ الجمعية وقوانينها وتجسيدا لمبدأ الجماهيرية الذي يقتضي تنمية العضوية كما ونوعا ؟
لا ننتظر تقريرا أدبيا وفقط ،نريد تقريرا أدبيا يستحضر الأخلاق النضالية ومبدأ النقد الذاتي ،فليس عيبا أن يخطا المرء ، العيب أن يتمادى في خطئه بل ويبرره ويدافع عنه .لكن معذرة سقط سهوا انه لا يوجد من يقدم التقرير الأدبي ولا المالي لان المسؤولين عنهما قانونا استقالا احتجاجا على وضع غير صحي يعيشه الفرع .
أرجوكم ،لا تحصوا لنا عدد اجتماعات المكتب العادية والاستثنائية ،فقط اخبرونا عن عدد أعضاء المكتب المتبقين ،عن نسبة النساء والشباب ،وعمن يمثل حاليا الفرع بعد استقالة الرئيس ونائبته وغياب النائب الآخر ،من يضبط عملها الإداري بعد استقالة الكاتب العام ومن يسهر على ماليتها بعدما فاجانا أمينها باستقالته من مهامه أمام اجتماع المكتب الجهوي وأكدها على صفحات التواصل الاجتماعي . اخبرونا من دعا لهدا الجمع العام .اخبرونا واخبرونا و اخبرونا …
انزعوا قبعة التوجه لتتضح الرؤى الحقوقية ،واستحضروا مصلحة الإطار واخبرونا بكل صدق :مادا قدمتم لتامين مبدأ الجماهيرية تجسيدا لأرضية التكوين والتنظيم في خدمة جماهيرية النضال الحقوقي ؟
رفاقي : تنمية العضوية لا تعني إغراق الإطار بأكبر عدد ممكن من المنخرطين بهدف تجاوز الرقم 600 .لا تعني التوسع في اتجاه النساء والشباب ولا الانفتاح على العمال والأطر والمثقفين .فتنمية العضوية المنتجة تعني ربط الكمي بالنوعي فدلك هو صمام أمان تنظيم قوي وأداء فعال ،فليس كل مثقف أهل لعضوية الجمعية ،فلا حاجة لها بمثقف يعتبر العلمانية إلحادا وحقوق المرأة بدعة ، هي في حاجة لمن يؤمن ويدافع عن حقوق الإنسان بمرجعيتها الكونية .
نعلم أنكم أدرى من غيركم بكل هدا ومع دلك سلكتم الطريق الملتوي ووضعتم بطائق الانخراط تحت الطلب ،ولم تخضعوا اغلب الطلبات للمادة 5 من القانون الأساسي ، بل تماديتم في خرق القانون بتوزيع بطائق 2016 خلال 2017 وانتم تعلمون انه من الممكن أن تعيدوا العضوية لمنخرط فقدها بعدم تجديد الانخراط لثلاث سنوات متتالية ، فهل أدركتم حجم هدا الخطأ ؟ أم انه سلوك واع لهدف واع .
لن نقول لكم خذوا المقاعد واتركوا لنا الجمعية ، فلن نتحمل مسؤولية إطار أضحى محليا من ورق . تحملوا مسؤوليتكم وحتى إن لم تعترفوا بأخطائكم . لا يهم . فالتاريخ يسجل على الجميع .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...