اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 4:21 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 7:52 مساءً

خطيرا جدا: هذا ما تأكله ساكنة مدينة صفرو

صفروسوريز: حسني عبادي

ان الحدث اليوم والذي يشكل وصمة عار على مؤسسة المجلس الحضري لصفرو هو المجزرة البلدية حيث يتساءل الجميع ماذا يجري داخل المجزرة الجماعية   ، حيث يعرف عامة الناس الظروف والوسائل التي يتم بها نقل اللحوم والتي تنعدم فيها معايير  الصحية، حيث عاين الموقع الوضعية الكارثية التي يتم بها نقل اللحوم الحمراء اما عبر سيارات الخاصة للجزاراة او عبر الموطورات  في صورة تشمئز لها الاعين.

15965396_10155593141082506_4552037332043636696_n

الوضع الكارثي للمجزرة اصبح يدق ناقوس الخطر،  فماذا ينتظر المجلس الجماعي لاتخاد خطة استباقية واستعجالية لوضع حد لهذه الوضعية الكارثية قبل ان تقع الكارثة.

15871597_10155593142037506_5549644830949845733_n

وهنا نناشد  المسؤولين عن قطاع حفظ الصحة من رئيس المجلس البلدي بعتباره المسؤول الاول عن الصحة بالمدينة والسلطة المحلية و قطاع البيطرة   بأن ارواح الناس ليست  للعبث.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.