اليوم الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 11:08 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 8 يناير 2017 - 9:25 صباحًا

كعدي: نريد دولة القانون و المؤسسات أم”بلاد السيبة”.جماعة آيت السبع مساعدات إنسانية أم تجييش سياسي؟

كعدي: نريد دولة القانون و المؤسسات أم”بلاد السيبة”.جماعة آيت السبع مساعدات إنسانية أم تجييش سياسي؟
قراءة بتاريخ 8 يناير, 2017

صفروسوريز: منعم كعدي

كعادتها أطلت علينا جريدة الكترونية بصفرو و التي تعتبر لسان حال تجار الدين بمقال بكائي تفوح منه رائحة المظلومية،لكسب تعاطف الجمهور و استغفاله بطمس الحقائق و إسالة دموع التماسح ظنا منهم ،أن الحق يكون بجانب الأكثر بكاءا و صراخا،فهم مهوسوس في كل لحظة و مناسبة أن يكرروا عبارة التحكم التي أصبحت تهكما على العباد، هذا الموقع ادعى ان السلطات المحلية منعت نشاطا لتوزيع مساعدات إنسانية في شكل كتب مدرسية و أدوات من أجل محاربة الهدر المدرسي. لكن أن يدعي الذئب الأحقية في أن يكون راعيا هذا ما لا يمكن قبوله و التسليم به، فوجود الراعي لا يكون إلا للحماية من مكر الذئاب. حيث أن مدبج المقال كعادة حزبه الحاكم مصاب بداء النسيان و نسي أن يذكر لنا هل هناك ترخيص لهذا النشاط حتى يصبح المنع لا قانونيا ؟ أم أن القانون مجرد بنود على أوراق و المؤسسات مجرد بنايات لتجميل المدينة.

و جميل أن نحارب الهدر المدرسي بنشاط يتم فيه توزيع الكتب المدرسية لكن هؤلاء كعادتهم لا يحضرون دائما في وقت السفر، حيث أن توزيع الكتب المدرسية بعد مرور أربعة أشهر على الدخول المدرسي لن يكون إلا هدرا للوقت و ليس محاربة للهدر المدرسي.

و السؤال الذي يتبادر إلى الذهن لماذا تم اختيار جماعة آيت السبع ؟ في حين تعتبر جماعة إغزران من أفقر المناطق و اكثرها هشاشة و عزلة و قساوة من حيث الطقس و التضاريس في حين أن جماعة آيت السبع من الجماعات التي ستعاد فيها الإنتخابات مما يطرح أكثر من شبهة.هل تم الإختيار وفقط معايير موضوعية و إلا فإن الدافع الاول كان سياسيا بالدرجة الاولى و مريحا بالنسبة للجهة المنظمة التى لا تريد تحمل السفر الى منطقة شاقة و وعرة لان المهم هو الجانب الشكلي أي النشاط في حد ذاته و ليس الفئة المستهدفة.

و عادة النسيان لا تفارق المقال أيضا حين ذكر انخراط جمعيات أخرى محلية دون الإفصاح عن هوية هذه الجمعيات. و اذا كان الإخبار قد تم من طرف جمعية        واحدة فإن وجود أخرى غير معلنة يعتبر مبررا كافيا على أن هناك جهة سياسية لبست قناعا جمعويا لاستغلال النشاط لصالحها و ان السلطات لها الحق في منع حضور جمعيات لم يعلن حتى عن إسمها أثناء وضع رسالة الاخبار. وهل إخبار السلطات أصبح مبررا كافيا ام أن الامر يتطلب الموافقة؟.و إلا فإن أي جهة كيف ما كانت يمكنها أن تقوم بالإخبار و تمارس اي نشاط حتى و لو كان مخالفا للقانون.و طلب الترخيص طبعا يقتضي الرفض أو القبول و في حالة الرفض على المتضرر اللجوء إلى القضاء لحسم المسألة.

و أشاد صاحب السطور أيضا أن الجمعية المعنية قامت بنشاط سابق بجماعة رباط الخير و هي الجماعة التي عرفت ارتفاعا ملحوظا في أصوات تجار الدين في الانتخابات التشريعية الاخيرة مقارنة بسابقتها. و بهذا سيكون قد افتضحت نويا المقال الخفية و المعلنة ضمنيا بين سطوره لأن كاتبه تعود الاشتغال بدون قانون و هذا مشهود به في المؤسسة التي يشتغل بها حيث يقوم بأنشطة داخل الثانوية دون إطلاع مجلس التدبير على مضمونها والمصادقة على برنامجها. كان آخرها نشاطا حول القضية الفلسطينية في شكل تعبيري لمشاهد عنيفة و ظهور التلاميذ بعصابات الرأس في مشهد تمثيل الأجنحة المسلحة الفلسطينية مما خرج بالمسألة من بعدها الإنساني الى السياسي خصوصا استعمال لافتة خضراء كتعبير سياسي لفصيل محدد. مما يجعل من الانشطة المدرسية ليس مجالا لتعليم قيم المواطنة و القيم الكونية بل مرتعا للاستقطاب السياسي و التجييش الحزبي.

ليبقى السؤال، ليس لماذا تم المنع، بل لماذا لايتم منع كل الانشطة الجمعوية التي تخفي نوايا سياسية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...