اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 5:54 مساءً
أخر تحديث : السبت 7 يناير 2017 - 2:06 مساءً

أين تختفي ورقة العلاجات بفرع التعاضدية العامة للتربية الوطنية بفاس!!! ؟؟؟

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

 

رغم الكتابات والمراسلات والاحتجاجات … فإن فرع التعاضدية العامة للتربية الوطنية بفاس مايزال يعيش على أطلال الماضي ، من خلال السلوك العام الذي يطبع  تسييره والمعاملة غير اللائقة التي  نشأ وشاب عليها هذا الفرع … ودون الخوض في تفاصيل مجموعة من المشاكل التي تعاني منها الشغيلة التعليمية  جراء البيروقراطية  وسوء التدبير والتسيير الذي يتميز به فرع التعاضدية العامة للتربية الوطنية بفاس، والذي تم تناوله  في كتابات سابقة متعددة ، نقتصر اليوم على طرح السؤال التالي: أين تختفي أوراق العلاج التي من المفروض توفيرها للمتعاضدين ؟ هذا السؤال الذي حير المتتبعين والمعنيين الذين كلما لجأوا لهذا الفرع  وطالبوا بورقة العلاج قصد تعبئتها من قبل الطبيب المعالج ، إلا وووجهوا بالرد المختصر للمسؤول – المشتاقين لرؤية ابتسامته – “غير موجودة” ، سواء طلبت في الصباح أو وسط النهار أو بعد الظهيرة وفي أي يوم ، إذ أصبح الكل يشتكي من غياب ورقة العلاجات … فأين تختفي هذه الورقة العجيبة  الغائبة  من فرع التعاضدية والمتوفرة للبيع بكميات هائلة لدى أكشاك مدينة فاس ( الورقة الأصلية وليست نسخها المصورة ) فمن يزود هؤلاء بهذه الورقة السحرية الأصلية ؟ وهل الإدارة المركزية على علم بهذا إن كانت تزود الفرع المذكور بهذه الورقة ؟ علما أن الورقة من المفروض توفيرها للمتعاضدين مجانا …

      وحتى لا ينتقدنا أحد بقوله قيمة واحد درهم التي تباع بها في الأكشاك ليست مكلفة … نبادر ونقول إنه الفساد لمن لا يعرفه ، فقيمة واحد درهم مضروبة في الآلاف من الأوراق تعطي ألاف الدراهم ، دراهم الربا، وبالتالي تبقى الورقة حقا من حقوق المتعاضدين والسكوت على مثل هكذا فساد أقبح من ممارسة المفسدين … والساكت على الحق شيطان أخرس .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...