اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 12:54 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 30 ديسمبر 2016 - 11:14 مساءً

محنة الأحياء والموتى بقبور المسلمين بصفرو

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

 

نتجنب قسرا القيام بمقارنة ، ولو بسيطة ، بين قبور المسلمين وغيرهم من غير المسلمين المهتمين بموتاهم ومقابرهم ،نتجنب هذه المقارنة لما تخلفه من أثر سيء على النفس …

فبالإضافة للفوضى العارمة التي تعيشها مقابر المسلمين بمدينة صفرو ، إن على مستوى التخطيط الهندسي الذي لا قاعدة ولا مفهوم له ، أو على مستوى الولوج الذي يتطلب ، خصوصا في فصل الشتاء ، انتعال حذاء  botte يصل للركبتين لاتقاء برك بقايا مياه الأمطار وما تخلفه في التربة الطينية التي تكسو أرضية ولوجيات المقبرة . ودون الخوض في الحديث عن فصل الصيف ، وعن الأشواك والطفيليات التي تنمو في كل مكان من المقبرة بما فيها القبور نفسها … فبالإضافة لكل هذا وغيره الذي تم تناوله في أكثر من جهة ، والذي لم يحرك غيرة المسؤولين المسلمين ، طفا حدث استنكرته الملائكة قبل البشر ، حدث لم يسبق أن عرفه لادوار ولا قرية ولا مدينة مغربية … وذلك بإقدام جهة ما على قطع  طريق  الولوج للمقبرة من الجهة الخلفية التي يستعملها  الجميع منذ سنوات مضت على اعتبار أنها الجهة الوحيدة التي تتوسع فيها المقبرة ، وكذلك الجهة  الأكثر ملأى بالقبور ، إلا أنها أصبحت في حصار تام لكون المنفذ الوحيد قد أغلق ببناء أسوار وسط الطريق المعبد وانطلاقا من المدارة في اتجاه الأرصفة  من الجهتين . هذه الطريق التي ، من المفروض ، أنها أصبحت طريقا عمومية بعد التجزيء…

     تصرف لا يمت للقيم الإسلامية بصلة ، هذه القيم التي علمتنا التبرع بالقطع الأرضية لدفن موتى المسلمين ، ولم تعلمنا الاعتداء على حرمة المقابر …، وسكوت الجهات المسؤولة بالمدينة أقبح وأسوأ من هذا التصرف…

     وإذا كان الله تعالى قد كرم الإنسان فوق الأرض وتحت الأرض ، فاليوم بهذه المدينة أصبح الإنسان مقهورا فوق وتحت الأرض . مقهور وهو يحرم من المنفذ الرئيسي لدفن موتاه وزيارة قبورهم  ليترجل مسافة طويلة على طريق مليء بالحفر والأشواك والأحجار للوصول للدفن أو الزيارة، ومقهور تحت الأرض حين يحرم من تسهيل عملية الدفن والزيارة .

     لن نخاطب الجهة التي قامت بهذا السلوك المشين والمسيء للقيم الإسلامية ، ولكن نخاطب المسؤولين الذين يشتمون رائحة أي مواطن نوى القيام بأي تصرف ( بناء ، إصلاح ، تجمع ، مسيرة …..) لكن حاسة الشم ضعفت وبطل مفعولها حين تعلق الأمر بقطع طريق عمومية في واضحة النهار ، طريق مؤدية لمقابر المسلمين … فهل بطلان حاسة الشم لديهم في هذه الحالة راجع للرائحة التي يصدرها المطرح العمومي ؟ أم أن السبب وراءه أشياء أخرى؟ وفي هذه الحالة  لنا الحق كشعب  مغربي مسلم في الحصول على المعلومة …

    

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...