اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 12:54 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 3:18 مساءً

الشرطة التركية تعثر على أدلة مهمة في منزل قاتل السفير الروسي

صفروسوريز: وكالات

أفادت صحيفة “مليت” التركية بالعثور على كتب عن تنظيم “القاعدة” الإرهابي وحركة الداعية المعارض فتح الله غولن، في منزل قاتل السفير الروسي، وفي غرفة الفندق التي كان يقيم فيها بأنقرة.

وأوضحت الصحيفة أن القاتل مولود ميرت ألطنطاش (22 عاما)، حجز غرفة في فندق قريب من مركز الفن المعاصر بأنقرة، الذي قُتل فيه السفير أندريه كارلوف، مساء الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول، وقضي أياما عدة وهو يجمع معلومات استفاد منها لدى تنفيذ الجريمة.

وحسب نتائج التحقيقات، وصل الطنطاش إلى المركز لأول مرة قبل يوم من افتتاح معرض الصور”روسيا في عيون الأتراك”، الذي شارك فيه السفير الروسي، وتمكن من الدخول دون المرور ببوابة الكشف عن المعادن والأسلحة، بعد أن عرض على حراس المركز هوية انتسابه لجهاز الشرطة التي كانت بحوزته. وفي اليوم التالي، كرر الطنطاش تجربته الناجحة، ودخل المركز دون أن يخضع لإجراءات التفتيش، وهو يحمل مسدسا.

وبالإضافة إلى الكتب المذكورة، عثر المحققون في غرفة الفندق التي أقام فيها الطنطاش، سجلات مكتوبة بخط اليد تحمل طابعا “جهاديا”. كما تشير نتائج التحقيقات إلى أن الطنطاش اشترى بدلة جديدة في الصباح قبل تنفيذ عملية القتل، وكان يرتديها وقت تنفيذ الجريمة.

وسبق لوزارة الداخلية التركية أن أكدت أن قاتل السفير الروسي كان يعمل في تشكيلات الشرطة الخاصة بأنقرة منذ سنتين ونصف السنة.

من جانب آخر، ذكرت صحيفة “حرييت” أن الطنطاش خلال عمله في شرطة أنقرة، شارك 8 مرات في الإجراءات الأمنية للمناسبات التي حضرها  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...