اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 4:18 مساءً
أخر تحديث : السبت 10 ديسمبر 2016 - 10:51 مساءً

10 دجنبر : احتفال أم إدانة ؟

صفروسوريز:  خالد افتحي

لما نخلد ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان ،فليس احتفالا بما تحقق من مكتسبات حقوقية تبقى صورية موجهة للخارج الهدف منها تلميع الصورة ليس إلا ،بل على العكس تماما فمن اجل التنديد /الفضح بالانتهاكات الممنهجة للحقوق والحريات . 10 دجنبر ،احتفال بطعم العلقم عنوانه التراجعات الخطيرة للحريات والهزائم الحقوقية المتوالية ،فلا شيء تحسن ، ولائحة الانتهاكات طويلة يصعب تحديد بدايتها ولا نهايتها . هل نبدأ من اللائحة المفتوحة والمتجددة للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي القابعين في السجون ، جرمهم الوحيد إيمانهم بالقضايا العادلة للشعب المغربي ،ومن اجلها فقط –القضايا – ضحوا بحرياتهم وأدينوا بمئات السنوات من السجن في محاكمات صورية انتفت فيها ابسط الشروط الدنيا الضامنة لمحاكمة عادلة ،بعد أن ضاقوا كل أنواع التعذيب النفسي والجسدي لحظة اعتقالهم . أم من القمع الشرس للوقفات الاحتجاجية والحركات الاجتماعية المطالبة بتوفير شروط الكرامة الإنسانية ،قمع لم يفرق بين الحركات العفوية ولا بين تلك المؤطرة من طرف إطارات جمعوية و حقوقية مؤسسة طبقا للقانون “فأولاد عبد الواحد كلهم واحد ” . طبعا لن ننسى انسحاب الدولة النهائي من التزامها بتوفير الخدمات الاجتماعية الأساسية للمواطنين /ات وتركهم أمام جشع مافيات العقار ولوبيات المصحات وتعسفات الباطرونا ،و انتهاك القانون نفسه للحقوق والحريات عبر إضفاء الشرعية القانونية للامساواة بين الرجل والمرأة وضرب مبدأ مساواة الجميع أمام القانون ، إلى درجة شوه معها المبدأ بان أصبح سارق الملايير يساوى في العقوبة مع السارق بالنشل ،ما لم يكن الأول من أصحاب الحصانة فيجازى عن نهبه للمال العام بولاية برلمانية ثانية ولربما بحقيبة وزارية . لا لن نبدأ لا بهدا ولا بداك ،فذكرى 10 دجنبر محطة لنساءل أنفسنا : الم يضق أفق النضال الحقوقي كما يمارس حاليا من طرف الإطارات الموجودة ؟ الم تتحقق الشروط على الأقل الموضوعية للتأسيس لأفاق أرحب لهدا النضال تكون قادرة على النضال الفعلي من اجل مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ؟. بلى حان الوقت ..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...