اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:01 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 10:49 صباحًا

الجامعة الوطنية للتعليم بصفرو ترد بالقوة على “ف ح” الاستاذة الشبح

الجامعة الوطنية للتعليم ج وت

Fédération Nationale de l’Enseignement, FNE

                                            بــــــلاغ

ليس من الضروري أن يكون كلامنا مقبولا، لكن من الضروري أن يكون صادقا سقراط

نظرا لما أثارته وضعية الأستاذة”الشبح” من ردود أفعال متباينة بعد صدور بياننا الأخير، نجد أنفسنا مدينين للرأي العام التعليمي المحلي والوطني، والرأي العام بصفة عامة بالتوضيحات الآتية:

1-الأستاذة المعنية بالأمر تم نقلها من مدرسة عين كبير ببلدية المنزل إلى  مدرسة وادي الذهب ببلدية البهاليل خارج مساطر الحركات الانتقالية القانونية في إطار صفقة مشبوهة عقدت  مع النائبة السابقة السيئة الذكر؛ أصدرت الجامعة الوطنية  للتعليم  في حينه  بيان إدانة لأطراف الصفقة  الأنفة الذكر، وللإشارة لم تبد هذه الأستاذة أي ردة فعل ؛بل لاذت بصمت الأموات .

2- الأستاذة المعنية بهذا البلاغ رفضت العمل في إطارها الأصلي بالسلك الابتدائي بدعوى أنها أستاذة التعليم الثانوي ألتأهلي، إذ ظلت تطالب بالحصول على منصب بالسلك الثانوي رافضة المرور عبر الحركات الانتقالية الثلاث الممر القانوني بين السلكيين الابتدائي والإعدادي، والسلك الثانوي التأهيلي.

3-رغم واقع الاكتظاظ الذي تعرفه بعض الأقسام بمدرسة وادي الذهب لم تقم المديرية الإقليمية بفك البنيات التربوية لإسناد قسم للأستاذة المذكورة أعلاه موفرة لها بذلك غطاء إداريا يعفيها من المساءلة القانونية،بل و في خرق سافر للمذكرة  الإطار15/056 وللمذكرتين الوزاريتين2015/2016 و2016/2017 المتعلقتين بتدبير الفائض و الخصاص، وفي تواطؤ مكشوف فضلت الإدارة الإقليمية  عدم  إجراء حركة لسد الخصاص لموسمين دراسيين متتالين ببلدية البهاليل لتمكين الأستاذة المذكورة أعلاه من امتياز غير مستحق،  وغير قانوني تفرغت بموجبه “لمهامها”ببلدية صفرو و أنشطتها الخاصة على حساب الوضع الاجتماعي لأستاذة قادها حظها العاثر بين الأيادي الآثمة لبعض مدبري الموارد البشرية ،الذين لم يتورعوا في تكليفها للعمل بمدرسة سمو الأمير مولاي رشيد ببلدية البهاليل، وهو المنصب الذي يعود بالاستحقاق للأستاذة المستشارة المثيرة للجدل. وهنا تجدر الإشارة إلى أن الأستاذة ضحية هذا التدبير وجدت نفسها مضطرة إلى التنقل يوميا بين مدينة رباط الخير حيث تقطن وأسرتها، ومدينة البهاليل قاطعة مسافة حوالي 100كلم ذهابا وإيابا.

ختاما نلتمس من السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، والمصالح المركزية ذات الاختصاص، وكذا مدير الأكاديمية وضع حد لهذا العبث،والتعجيل باتخاذ كل الإجراءات القانونية لإنزال العقاب بهذه الأستاذة وكل من كانت له يد في التستر عليها.

عن المكتب

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...