اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 4:38 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الأحد 27 نوفمبر 2016 - 8:19 صباحًا

عاجل: أخبار مدينة صفرو تلج سوق البورصة

صفروسوريز: منعم كعدي
أصبح موقع أخبار مدينة صفرو يعيش واقعا غير مستقر و خاضع لسوق التداول ففي الأمس عرفت أسهم حزب الوردة أقوى ارتفاعا لها خلال الموسم الحالي.حيث تصدر خبر انقلابه على السنبلة بقوة عنوان الموقع .لكن بحكم أن العرض لم يوازي الطلب؛انخفضت أسهم ادريس الشطيبي لانه ربما تم شراء الاسهم من قبل مضاربين آخرين مما عرف تطور و نمو غير مسبوق للسنبلة وذبول واضح للوردة، ربما بسبب أمطار خاصة هطلت على الموقع المدكور .هدا الواقع الحربائي الخاضع للمضاربة لهدا الموقع قد يطرح أسئلة متعددة.
ألا يمكن أن يكون الموقع قد خضع للقرصنة خاصة أن مقال الوردة ورد باسم صاحب الموقع في حين أن خبر تكذيبه لم يرد تحت أي إسم؟
ألا يمكن أن يكون الاعتداء على صاحب الموقع من قبل أحد الشمكارة وراء هذا التراجع و خصوصا أنهم أصبحوا كثرا في المدينة و يشكلون خطرا حقيقيا؟
الا يمكن ان نتحدث عن عفاريت لها موقع و تتحكم في هذا الموقع و خصوصا أننا قد شهدنا في ما قبل اختفاء مقال ينتقد رئيس جماعة ينتمي إلى نفس الحزب (السنبلة)في أقل من 24 ساعة؟
اليس حريا أن يخرج السيد أزلماض الدي أعلن محاربة الزطاطة بتوضيح أومتابعة قضائية للموقع،حتى لايفهم العكس ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.