اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 12:19 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2016 - 9:24 صباحًا

منعم كعدي: القول المفيد في قضية شبح الحزب العتيد

صفروسوريز: منعم كعدي

كم أسعدني أن أجد مقالا بصفرو24 معنونا ب كشف المقال في ما بين النضال و الجامعة الوطنية من انفصال و هو اقتباس من إحدى مقالاتي بنفس الموقع حيت استعملت عبارة” فصل المقال”… و هو اقتباس من كتاب لابن رشد ويقصد به القول الحاسم le discours dėcisif إلا أن كاتب المقال استبدل كلمة “فصل” ب “كشف” للضرورة الشعرية حتى لايحصل تكرار بين “فصل” و “انفصال” و إن كانت الاولى تعني dėcisif و الثانية deconnexion حيث أن كاتب المقال لم يفهم ما قصد ابن رشد بالعبارتين و مادام قد اقتبس مني العبارة فعلي تقع مسؤولية التصويب و التوضيح لأني كنت قد أشرت في إحدى مقالاتي أن مهنة التدريس تسكن كياني و لأني لست شبحا عفوا قصدت فائضا فلابد من التصويب و التوجية و خصوصا أني تعرفت على شريحة جديدة من القراء ماكنت أعتقد أنهم كذلك. و أنا ما يهمني بهذا الصدد القول و ليس صاحبه فكم هي المقالات المسجلة بأسماء غير من دبجها. و خصوصا إن كان يتقن لغة الانشاء فلو أسقطت جملا مثل الجامعة الوطنية للتعليم أو مقتطفات من بيان النقابة و بعض الجمل الواردة بضمير المتكلم لحصلت على لغة خطابية قد تناسب كل موضوع سواء أكان سياسيا أو نقابيا أو غير ذلك…..و العارفين بفن تحليل الخطاب يدركون ذلك حيث إيقاع اللغة يتغير إلى لغة مباشرة في معناها و تركيبها في كل لحظة. فهو مقال على طريقة شيء من هناك و شيء من هنا و قل هذا من عندنا. و وضوح اللغة يشهد عن وضوح التفكير و حتى لا يتوه معنا القارئ في الكنايات و الاستعارات التي قد لا تفيد من أراد أن يستفيد .

أبدي بمجموعة من الملاحظات في الموضوع:

أولا: إن الرد على الموضوع كان ينبغي يأتي بلغة التأييد حيث أن الاستاذة كان عليها أن تحمل الادارة مسؤولية كونها شبح بمعنى تتقاضى راتبا دون القيام بالعمل و التي تعني عندها فائض. وهذه الوضعية لاتسمح لها بالانقطاع عن الحضور للمؤسسة لأكثر من 48 ساعة و ليس 15000 ساعة. فلماذا لم يتم تفعيل مسطرة الانقطاع.

ثانيا: أن الأستاذة لها تعيين لحدود الساعة بمدرسة ابتدائية (وادي الذهب بالبهاليل) وغيرت الاطار بموجب حصولها على شهادة ماستر في الدراسات الاسلامية التي تخول لها المشاركة في الحركة الانتقالية لشغل المناصب الشاغرة في مؤسسات الثانوي التأهيلي حيث تختار فقط المناصب غير الشاغرة لتضل في وضعية فائض.

ثالثا: وعوض أن تقول أنها كلفت بتدريس الابتدائي بحكم تعيينها بالابتدائي بدأت تفصل في المواد و ذكرت الرياضيات و تقصد الحساب و ذكرت الفرنسية و تقصد أبجديات اللغة الفرنسية لكنها نسيت أن تسمي النشاط العلمي علوم فيزياء وعلم الفلك وعلوم الحياة و الارض وهذا دليل على نرجسية وأن في فهمها استاذ الثانوي أشرف من أستاذ الابتدائي وما يؤشر لذلك هو معدل انتشار عبارة الثانوي التأهيلي و أن تصف بصفة الذهن الفارغ من لا يفرق بين الثانوي التأهيلي و الابتدائي طبعا تقصد في المرتبة. و بالتالي فإنها تعتبر العمل في الابتدائي -مقر تعينيها الحالي- نوع من الاهانة . وغير مقتنعة بتخصصها الدي يخلق مشكلة في مسألة تغيير الإطار لانه متوفر بكثرة قد يشكل %50 من باقي التخصصات الأخرى.

 رابعا: الاستاذة في وقت ما لجأت إلى القضاء الذي أنصف الادارة و عليها أن تحترم الحكم القضائي و الدليل على دلك أنها لم تخبر في مقالها عن منطوق هذا الحكم.

خامسا: إن ما يثبت صحة الادعاء أنها ليست شبح هو أن تذكر لنا فقط أين تشتغل الآن و اسم المؤسسة و جدول الحصص المسند لها و ما منطوق حكم المحكمة. وأن الدعوة القضائية كانت من أجل إلغاء التكليف أي من أجل الحصول على وضعية الفائض لكن المحكمة لم تمكنها من ذلك.

 سادسا: لا يوجد في القانون شيء اسمه استاذ شبح و لكن الشبح قد يتخذ مسميات عدة أهمها الفائض. لان عملية التفيض مرتبطة بسد الخصاص و إدا كانت الاستاذة ترفض العمل في مؤسسة ابتدائية أخرى فليس من حق الادارة أن تمنحها وضعية الفائض. و الأصل في العملية تدبير الخصاص و ليس تفييض الاساتذة. و منطوق المذكرة واضح بعبارة” يحتسب الفائض” أي أنه يشتغل و يعتبر فائضا و ليس “يفيض الاستاذ” و للاشارة فإن هناك اساتذة للثانوي التأهيلي بنفس التخصص وتخصصات أخرى ونفس الاطار و الوضعية يشتغلون بالابتدائي و الإعدادي في انتظار الحركات الثلاثة. و الفائض منهم وضع رهن إشارة الاكاديمية للعمل بنيابات أخرى.

سابعا: نذكر الاستاذة ان متابعة الدراسة بالماستر تستدعي الحضور الاجباري الم يكن دلك على حساب مصلحة التلميذ ؟.

 و أختم قولي بلغة تناسب المقام. و اش التعيين ذلك الحالي في الابتدائي نعم راك خدامة طبعا لا و اش كتخلص بالتأكيد نعم إوا راك موظفة شبح سير تخدم و الله ينعل اللي ما يحشم و اش كتبتي إنشاء و دايرة راسك زعيمة اسيدي باز علمكم بنكيران التسنطيح و التقزدير.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...