اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 1:09 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 3 نوفمبر 2016 - 11:15 صباحًا

رئيس المجلس الاقليمي بصفرو يعلن نهاية “الزطاطة

صفروسوريز : منعم كعدي

رئيس المجلس الاقليمي بصفرو يعلن نهاية “الزطاطة”
في لقاء تواصلي ترأسه عامل اقليم صفرو بحضور رؤساء المجالس و رؤساء المصالح الخارجية بمقر العمالة يوم الثلاثاء الماضي و في مداخلة للسيد محمد زلماط رئيس المجلس الاقليمي وجه اتهامه لبعض الاشخاص المحسوبين على المجتمع المدني و المدونين بممارستهم الابتزاز في ملف المقالع بالاقليم وجل الملفات الساخنة و اعلنها بعبارة قوية انتهى زمن الزطاطة.هدا التصريح يكتسي ابعادا قوية و يفضي إلى نتائج خطيرة و أسئلة تقتضي مساءلة و محاسبة.وهو اعتراف ضمني بان العامل السابق كان يسمح بممارسة الزطاطة و يجيزها و ان نهايتها في عهد العامل الحالي اصبحت واضحة جلية.و مادام محمد زلماط في منصب المسؤولية فان هذا التصريح يجعله امام مسؤولية فضح هؤلاء حتى لانقول هناك تماسيح و عفاريت تعيش معنا بالمدينة و انه لايمكن ان ينتهي الى خلاصة عفا الله عما سلف والا سنوجه اتهاما الى اطراف تحمي هؤلاء و هذا امر غير ممكن و الا ما الرسالة التي تحملها عبارة نهاية الزطاطة ان لم تكن نهاية من كان يحمي هؤلاء.الا يمكن ان يكون هذا اشارة للعامل السابق و الا مامنع الرجل ان يعلن محاربة اصحاب الزطاطة بعد مرور سنة كاملة من تولي مسؤولية المجلس الاقليمي و ما الداعي الى اعلانها في حضرة السيد العامل الحالي.الم تكن محاربة الزطاطة هي التي كانت وراء زوبعة و همية حول صفقة التموين التي اعلن عنها عامل الاقليم ؟الم يكن السؤال الحقيقي حول لماذا لم يكن يعلن عن هذه الصفقة في عهد العامل السابق؟ واين كانت تذهب و كيف كانت تتم؟الا يمكن ان يكون ذلك ردا على محاربة الزطاطة في زمن نهايتها؟.بماذا نفسر غياب التغطيات في الجرائد الالكترونية لانشطة العامل الحالي بخلاف السابق الم يوحي هذا بانتهاء زمن الزطاطة والريع؟
كل هذه الاسئلة تقتضي من السيد محمد زلماط و انطلاقا موقعه في المسؤولية ان يفضح هؤلاء و يكشف عن ملفاتهم و مافعله في محاربة هذا النوع الفساد حتى لا يستعمل لغة التماسيح و العفاريت و مبدأ عفا الله عما سلف وينتقل الى مبدأ الفضح و المحاسبة فالزطاطة تقتضي في المقابل اللي كرط يفرط وادا انتهى زمن الزطاطة الا يقتضي دلك زمن المحاسبة و اللي دار الذنب يستاهل العقوبة.وهل كان السيد رئيس المجلس الاقليمي يقدم الزطاطة خاصة و انه مالك لاحد المقالع ام انه رأى ام سمع ام شهد فنحن نسأل و على الرئيس أن يجيب حتى لا نسقط في متاهة سولو حديدان

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...