اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 8:33 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 14 أكتوبر 2016 - 9:24 مساءً

المنسق الاقليمي لحزب السنبلة بصفرو يقيم تجربة حزبه في الاستحقاقات التشريعية

صفروسوريز: حسني عبادي

توصل الموقع من السيد المنسق الاقليمي لحزب السنبلة “امحمد ازلماط” تقرير حول عملية اقتراع 7 اكتوبر 2016  المتعلق بانتخاب اعضاء مجلس النواب باقليم صفرو. ننشره كما توصل الموقع به.

“كما هو معلوم جرت يوم 7 اكتوبر 2016 باقليم صفرو عملية الاقتراع  المتعلق بانتخاب أعضاء مجلس النواب.

وللتذكير فان عدد الناخبين المسجلين بإقليم صفرو بلغ 148992، أما عدد المصوتين فبلغ 65050 أي بنسبة 43.66 في المائة. أما عدد الأصوات المعبر عنها فبلغ 55527 وبلغ عدد الأصوات الملغاة 9523 صوتا.

وقد شاركت في هذا الاستحقاق 18 لائحة منها لائحة حزب الحركة الشعبية التي ضمت الإخوة:

  • لحسن سكوري : عضو المكتب السياسي كوكيل للائحة
  • امحمد ازلماض : رئيس المجلس الإقليمي ومنسق الحزب كوصيف أول
  • الحسان الوديي : عضو المجلس الوطني ورئيس جماعة أدرج كوصيف ثان

وقد استطاعت لائحة الحزب احتلال المرتبة الأولى بحصولها على 10064 صوتا أي ما يمثل18.12 في المائة من الأصوات المعبر عنها.

وان المنسقية الإقليمية، اذ تعتز بهذا الفوز وتنوه بالمجهودات التي بذلت من طرف الأخوات المناضلات والإخوة المناضلين الحقيقيين في مختلف الجماعات وكذا المساندة والتجاوب  الذي لقيه الحزب من طرف الساكنة نظرا للسمعة الطيبة والاستحسان الذي ميز لائحة الحزب  وخاصة جماعات عزابة، كندر سيدي خيار، العنوصر، سيدي يوسف بن احمد وغيرها من الجماعات التي حقق فيها الحزب نتائج مرضية،  فانه لابد من التذكير بالصعوبات والعراقيل التي واجهت الحزب وكذا العناء الذي  لقيه بسبب تخاذل بعض مسؤولي الحزب بايعاز من عضو بالمكتب السياسي  ارتبط اسم الحزب بعائلته.

وفي هذا السياق،فقد سبق لمنسقية الحزب وكتابته الاقليميتين ان اصدرتا بلاغا تؤكدان فيه مساندتهما لاختيار الاخ لحسن سكوري وكيلا للائحة الحزب ، وعرض هذا البيان على اجهزة الحزب الاقليمية بحضور اعضاء المجلس الوطني والمنتخيبن وتمت المصادقة عليه باجماع الحاضرين، كما تركت صلاحية اختيار وصيفي اللائحة لوكيلها .

الا ان بعض مسؤولي الحزب،ومنهم لحسن رفيع بمساندة محمد الزهواني وادريس الحوسني ولحسن الحوسني تراجعوا عن هذا الالتزام بدعوى رغبتهم في الترشيح. وقد تسبب هذا في تأخر الحزب في وضع اللائحة وفتح المجال لكثير من الانتقادات للحزب سواء من طرف مناضليه ومسانديه او حتى من طرف خصومه. كما كانت له انعكاسات سلبية تمثلت على الخصوص في تأخر انطلاق الحملة الانتخابية للحزب والتي لم تبدأ إلا 7 أيام قبل يوم الاقتراع، مما تسبب في عدم التمكن من تغطية كل المناطق اعتبارا لشساعة الإقليم. ولولا هذا التأخر لسجل الحزب نتيجة أفضل بكثير مما تحقق.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل ان عانى الحزب من تخاذل بعض المسؤولين بجماعة اغبالو اقورار امثال السيد لحسن رفيع وهو ممثل للحزب بمجلس الجهة وادريس الحوسني وهو عضو المجلس الاقليمي بالاضافة الى محمد الزهواني وبايعاز من السيد محمد اليوسي عضو المكتب السياسي. رغم ان لحسن رفيع صرح امام المناضلين ليلة انطلاق الحملة ان عليه دين تجاه الاخ لحسن سكوري الذي تخلى عن الترشح كوكيل للائحة الحزب في الانتخابات الجهوية. وانه سيعمل على رد هذا الدين من خلال مساندته في استحقاق 7 اكتوبر 2016، وان نتائج الاقتراع على مستوى الدوائر والجماعات ستبرهن على ذلك.

وقد عاشت جماعة بئر طمطم أيضا نفس التخاذل من طرف بعض المستشارين “الحركيين” الذين ساندوا مرشحي أحزاب أخرى أمثال حميد القصري وغيره من منتخبي الحركة  الذين اصطفوا منذ البداية إلى جانب مرشح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

ويتجلى هذا التخاذل وقد تبين ذلك من النتائج المحصل عليها في دوائرهم والتي ألت المراتب الأولى فيها لأحزاب أخرى .

ورغم التخاذل والتآمر على الحزب، فقد استطاع الحصول على نتائج مشرفة في بفضل مناضلين اوفياء ضحوا بامكانياتهم واستطاعوا التغلب على كل المصاعب في ظرف وجيز واحتل الحزب المرتبة الاولى بفضل جهودهم.

وان منسق الحزب يغتنم هذه المناسبة ليشيد بهذه الجهود وجهود كل من ساهم في تحقيق هذه النتيجة المشرفة رغم كل العراقيل السالفة الذكر، ويدعو قيادة الحزب وأجهزته الإقليمية والمحلية إلى اتخاذ موقف صارم تجاه كل من تأمر او تخاذل او وقف ضد مصلحة  الحزب والعمل على واتخاذ الإجراءات الضرورية التي يقتضيا ذلك خصوصا حينما يتعلق الأمر بأشخاص في موقع المسؤولية او استفادوا من تزكية ودعم الحزب للوصول إلى مواقع المسؤولية خلال الانتخابات الماضية.””

 

المنسق الاقليمي لحزب الحركة الشعبية

الامضاء : امحمد ازلماض

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...