اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 5:19 مساءً
أخر تحديث : الأحد 9 أكتوبر 2016 - 10:57 مساءً

قراءة في انتخابات البرلمان بدائرة صفرو: البهاليل.

صفروسوريز: يونس وعمر.

انتخابات السابع من أكتوبر، حملت معها عددا من المفاجئات مقارنة بانتخابات الرابع من شتنبر الجماعية..حيث تحمل الأرقام في طياتها عددا من الرسائل والتوجهات التي ينبغي التقاطها سواء داخل جماعات معينة أو أحزاب تأثرت بشكل أو بآخر.

نبتدأ من البهاليل، باعتبارها الجماعة التي تميزت بأكبر عدد من المتغيرات معيدة رسم خريطتها السياسية.حيث توزعت الأصوات بالشكل التالي:
١- الإتحاد الإشتراكي: 688 صوتا.
٢-العدالة والتنمية:520 صوتا.
٣-الإستقلال:78 صوتا.
٤-فيدرالية اليسار:195 صوتا.
٥-الحركة الشعبية:78 صوتا.

اختيار الأحزاب الخمسة أعلاه ليس اعتباطيا، بل هو وضع للأصبع على مكامن التحولات الكبرى التي أثتت المشهد السياسي بالجماعة الهادئة.

هكذا دخلت أحزاب الإتحاد والعدالة على الخط بعدد أصوات مفاجئ نظرا ل:

١- عدم وجود مستشارين جماعيين بالعدد الكافي لتأكيد هذا الإختراق وجعله عملية عادية. حيث كانا النتائج قبل سنة بعيدة كل البعد عن ما تم تحصيله .
٢-تدني نسبة المشاركة 29% بشكل يمنع دخول أصوات جديدة على الخط.

أسرار هذا الكم من الأصوات تتضح مباشرة بعد ظهور نتائج الأحزاب الأخرى:

حيث ستتقهقر فيدرالية اليسار من حوالي 700 صوت إلى 195 صوتا. وهنا حتى لو سلمنا بغضب رئيس المجلس من حزبه وقيامه بمساندة حزب آخر، فإن الفرق أكبر بكثير من أصوات الدائرة التي فاز فيها هذا الأخير. دون أن ننسى أن هناك أصواتا للمؤتمر الإتحادي (وهو أحد مكونات الفدرالية) أكبر مما تم تحقيقه حتى لو غض كل مستشاري حزب الطليعة الطرف عن مرشح حزبهم!

ثم الإستقلال والحركة الشعبية اللذين كان بإمكانهما نيل أصوات أكثر نظرا لتواجد مستشارين جماعيين (الإستقلال) أو وجوه مؤثرة في اللائحة (الحركة الشعبية )!

نحن إذا أمام حالة غريبة من حالات تغير اللون السياسي ..حيث تنتقل أصوات مواطنين من حزب لآخر دون سابق إنذار. وهو ما يعني أن المواطنين صوتوا تصويتا عقابيا على الأغلبية المسيرة أو أن المستشارين الذين يحظون بدعم الساكنة (وفق قاعدة التصويت للأشخاص لا الحزب) قد غيروا توجيهاتهم دون الإستقالة من أحزابهم ..فأي الفرضيتين أقرب للحقيقة؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...