اليوم الأحد 22 أكتوبر 2017 - 6:13 صباحًا
أخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 10:15 مساءً

“الطفرة التنموية” بصفرو تخلق آلاف فرص الشغل.

صفروسوريز : يونس وعمر//

“إن التنمية كل لا يتجزأ، وهي عمل جماعي يشارك فيه الجميع من أجل الجميع..ولذلك فما تحقق في الفترة القصيرة الماضية من طفرة تنموية بالمجال الترابي للجماعة هو حصيلة عمل تشاركي تكاملي..”. هذه الفقرة ليست لرئيس جماعة في اليابان..ولا في سنغافورة..هي لرئيس جماعة صفرو في جريدة “معا نستطيع” متحدثا إلى كل الفاعلين الذين ساهموا في طفرة تنموية بالمدينة خلال فترة قصيرة ..دون أن ينسى شكرهم على هذه النتائج..

والطفرة التنموية يا سادة، هي تنمية تجاوزت الممكن فحق لها أن تنال مفهوم “الطفرة”..هي قفزة في كل المجالات (سياحيا ،صناعيا ،ثقافيا واجتماعيا..)..يعني مثلا أن الفنادق التي “تم تشييدها” ممتلئة عن آخرها بسياح يزورون كل الأسوار والمآثر العتيقة التي تم ترميمها، وكذا المؤهلات التي تمت إعادة إحيائها .. يعني أن المشاريع المدرة للدخل التي أحدثت، تنشط بشكل كبير موفرة مورد رزق محترم لكل الشباب المعطلين..يعني أن المنطقة الصناعية التي أحدثت استقبلت عشرات المقاولات الكبرى محدثة آلافا من مناصب الشغل لأبناء الإقليم ككل..يعني أن ناديا كالوداد الصفريوي تم دعمه وخلق أكاديمية تابعة له لتكوين الرياضيين في مختلف المجالات وصناعة الأبطال..

أما إذا كنت لا ترى هذه الطفرة، تقول افتتاحية جريدة “معا نستطيع” التي جاءت على أنقاض صفحة الرئيس..فلأنك لا ترى الأحداث بعين ناقدة بل بعين حاسدة..ولهذا ننصح كل شاب معطل يقضي وقته في الحلم بدخل قار لم يجده بعد..أو كل عامل اضطر إلى السفر لمدينة كبرى من أجل عمل بسيط..أو كل عاملة تستفيق فجرا من أجل الذهاب في موكب عاملات التفاح بخمسين درهما ليوم طويل وشاق، وتحلم بعمل يحترم قانون الشغل..ننصحهم جميعا أن لا يحسدوا الرئيس على نعمة الرئاسة حتى يروا هذه الطفرة الإقتصادية التي تعيشها المدينة!
وبكل ثقة في النفس يضيف السيد الرئيس..أنه عندما يلتقي الشباب في الشوارع والساحات، لا يألون جهدا في الثناء على التدبير الحالي..وهو كلام شوارع على كل حال لا ينقص من غباوة المشهد ولا يضيف !

لو كنت أعلم أنه سينزل من الرافعة ، أنه سيضع الحذاء من يده ويحمل القلم ليكتب كل هذا العبث..لما طلبت منه أن يفعل!

لو كنت أعلم أنه سيضع المعول ويترك تنقية الوادي ليخط كل هذا الهراء..لما طلبت منه أن يفعل!

لكن، قدر الله وما شاء فعل..وقدر أخف من قدر في كل حال، حتى لو لم نستطع أن نطلب منه أن يترك القلم حتى لا نتهم بالتحامل!

خذ القلم إذن واكتب..مادام طبع العبث وتوزيعه لا يتم من جيوبكم، أكتب..

اكتب أن بلدية طوكيو أو ولاية كاليفورنيا طلبت دعم المجلس البلدي لصفرو في نقل التجربة وخلق طفرة لديهم أيضا..أن الرئيس هو أحد مهندسي صنع استراتيجية الإقلاع الصناعي في الصين..

اكتب أن إقليم صفرو يحتوي على أعلى دخل فردي في العالم متفوقا على الدول الإسكندنافية..أن مجموعة يابانية ستوفر مليون منصب شغل بالمدينة وأنكم استطعتم تحويل مطرح بودرهم لوحدة لإنتاج الطاقة الأحفورية..اكتبوا ماشئتم فالبهتان صناعة بيجيدية !

اكتبوا ماشئتم..فالمصيبة فادحة ! وهل كان شاعر بوزن نزار قباني سيترك أشعار عشق بلقيس ليكتب عن أمثالكم ذات مصيبة..

حين يصير الفكر في مدينة
مسطحاً كحدوة الحصان
مدوراً كحدوة الحصان
وتستطيع أي بندقية يرفعها جبان
أن تسحق الإنسان..

حين تصير بلدة بأسرها
مصيدةً… و الناس كالفئران
و تصبح الجرائد الموجهة
أوراق نعيٍ تملأ الحيطان

يموت كل شيء
الماء, والنبات, والأصوات, والألوان
تهاجر الأشجار من جذورها
ويهرب من مكانه المكان..

اكتبوا ما شئتم، ففشلكم فظيع لا تخفيه عن العامة كلمات مهما كانت شقشقات بلاغتها..وهم في كل حال وإن عجزوا عن تصديقكم لا يصوتون! وأتباعكم الذين أحلوا زنا زواج المتعة، لن يجدوا حرجا في القسم بأغلظ الإيمان أننا نعيش ثورة تنموية لا طفرة فحسب!

اكتبوا ما شئتم..على الورق المطبوع من جيوبنا، ثم اتركوه وافتحوا صفحة للزعيم وسيلفياته، ثم أغلقوها وعلقوا على أعمدة الكهرباء..وهاأنتم فاشلون ككل حين، حتى في تحديد وسيلة تواصل مع الساكنة !

اكتبوا ماشئتم..وكان الله في عون جامعة الأخوين التي عليها أن تجعل من فريق السومو أبطالا في المائة متر حواجز..

وبه الإعدام والسلام !

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...