اليوم الأحد 22 أكتوبر 2017 - 6:18 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 13 سبتمبر 2016 - 1:58 مساءً

حتى لا تنفجر صفرو من جديد.. (2/2)

صفروسوريز : يونس وعمر.
إذا كانت هناك من ميزة للجزء الأول من هذه التدوينة ، فهي التأكيد بلغة تقنية لا تحتمل المزايدة أن الحكام الجدد يخبطون خبط عشواء عندما يتعلق الأمر بخلق فرص شغل ..وهو ما تم تبليغه لأعضاء المجلس خلال المخطط الجماعي بصوت واضح: “ما تقومون به خطأ في حق المدينة، لا يمكن أن نبني مخطط إقلاع صناعي بجمعيات ثقافية ووداديات سكنية..قوموا بدعوة كل الأطر من أبناء المدينة ليومين دراسيين لنضع استراتيجية تخدم المدينة..” .

رغم ذلك ساروا على درب العبث..وقبلهم، سار “عياشتهم” على نفس الدرب بعد أن أجابوا عن عدد من تساؤلات المواطنين (في صفحة الرئيس رحمها الله ) أن هناك لجانًا تقنع اليوم عددا من المقاولات العالمية للقدوم إلى صفرو !في جهل تام بأبجديات الفعل التنموي الذي تمت الإشارة إلى عدد من عناصره في الجزء الأول (حتى لا تنفجر 1/2).

هنا أدع القلم..وأتحدى المجلس أن يثبت أي عنصر يثبت أي نقاش تقني مع مقاولة عالمية وحيدة. إذ ذاك لن نكتب عن المجلس إلا مهللين ، مؤيدين وأن نسير على درب العياشة وزعيمتهم ! لكن..هل أجاب الرئيس قبلا عن تحدي الإتيان بمنصب شغل واحد ووحيد من طنجة بعد زيارته التاريخية التي أتحفنا بسيلفياته فيها ؟

لماذا تعتبرونا قرية معزولة عن العالم الخارجي ؟ بالأمس يتصور الرئيس خارج منطقة صناعية لا يستطيع الدخول إليها ليقول أنه يوصل صوت صفرو..واليوم يتحدثون عن إرسال لجان لإقناع المستثمرين تقنيا بالحضور لمنطقة صناعية لا يعرفون بعد أي نوع من الصناعات قد يقام فيها !!

اللهم أن تصدروا خبرائنا لمقاولات متعددة الجنسيات في المغرب خاصة بتصنيع “الرايب” وتصديره للمحلبات.. أو لفروع للمافيات الإيطالية والروسية هناك، الخاصة بالسطو والبلطجة ..

هو عبث إذن ما بعده عبث.. هو ضحك على الذقون وبهتان! هو كذب وبيع وهم لشباب يائس ينتظر افتتاح مئات من مناصب الشغل ليضمن لقمة عيش كريمة..من أجل كسب أصوات انتخابية بئيسة في واحدة من أبشع صور الألم ! وفي نفس الوقت، يسابق “رجال الله” الزمن من أجل تحقيق مكاسب اقتصادية لعرابيهم، على حساب المدينة !

وإلا..كيف نفسر دفاعهم المستميت عن المشروع القصديري الذي أعلنوا ربحهم لدعوى العامل القضائية قبل أن يقول القضاء كلمته ! المشروع الذي يكلف صاحبه مليوني سنتيم للمحل قبل أن يبيعه بإثنين وعشرين مليون سنتيم ! أي شرع ذلك الذي يضمن هامش ربح يتجاوز الخمسمائة في المائة ؟ أي شرع ذلك الذي يضمن ربحا أكبر من أربعمائة مليون سنتيم في مشروع واحد ؟

كيف سنفسر تحويل مقرين للإتصالات (plates-formes ) بالمركز التجاري المسيرة الخضراء..من مشروع استقطبه رئيس المجلس السابق لاستقدام مركز نداء بسعة خمسمائة منصب إلى مشروع مطعم أو ربما يصبح محلبة بقدرة قادر !

كيف سنفسر بلطجة قطع الطريق العام وفرض منطق الفتوات في مواجهة شركة نقل هي مستثمر بالدرجة الأولى..ورسالة وقاحة إلى باقي المستثمرين..رغم أن مشروع ربط الهوامش بالمركز، هو أولوية قصوى في كل استراتيجيات تنمية الحواضر لمنع الهجرة نحو المركز ..كيف سنفسر محاولتكم كسب أصوات قطاع سيارات النقل عبر منع المواطن من نقل أقل تكلفة !!

هنا، ينتقل النقاش لساحة أخرى ، بعيدا كل البعد عن الصراعات السياسية والإيدلوجية، ساحة السلم الإجتماعي الذي أضحى مهددا أكثر من أي وقت مضى ! فأن تحارب الباعة المتجولين باسم تحرير الملك العام ويحتل عدد من قيادات التحالف هذا الملك بمقاه أو مطاعم ، هو ظلم ! وأن تقتل مشاريع سابقة (مشروع الحي الصناعي الذي تم اقتناء أرضه واستقدام ميزانيته والذي كان بالإمكان اعتماد نفس الإعتمادات وبنائه ) من أجل صراع سياسي هو ظلم ! وما بين الظلمين، شباب يزداد يأسا وأعداد عاطلين تزداد ارتفاعا في غياب أو تغييب لإطارات (جمعية المعطلين كمثال ) طالما أعطت الإنطباع أن نقاشا ما يجري هناك ..

وما بين ظلم وظلم، صمت وسكون وأرقام تدعو للقلق! فنسبة المشاركة في صفرو لم تتعد 36% في الإنتخابات الأخيرة(52% وطنيا)..نسبة تنزل ل27% باحتساب المقاطعين الغير مسجلين..وحتى لو اعتبرنا كل المصوتين للعدالة والتنمية خلال الإنتخابات الأخيرة مناصرين للبجيدي (متحكم فيهم وفي ردات فعلهم )فهم لا يتعدون 5,8 % من مجموع الساكنة.

صفرو قبل كل ذلك.. هي مشروع اقتصادي لا يعني ساكنة المدينة فحسب، بقدر ما يعني كل القرى ومداشر الأطلس التي تحيط به..فأن تستقطب مصانع لهنا، يعني أن تضمن تنشيطا للدورة الإقتصادية في جزء كبير من هذا الأطلس الشامخ..وأن تزرع ألغاما هنا، يعني أنك تقرب شعلة اللهب من روافد زيت جعلها التهميش والعطش شديدة الإشتعال !

نتمى أن تقطعوا مع عقلية العشيرة وتفهموا أنكم أقلية في مدينة تقاطع ، أن تعيدوا حساباتكم وتصححوا مسارا مسرعا في الإنحدار.. أن يتواضع الرئيس وحواريوه في تواصلهم مع الساكنة والفاعلين، لأنكم لم تصنعوا العجلة ولم تحققوا بعد ما يستدعي الغرور..نتمنى أن تخلعوا عباءة الطهرانية لأنكم بشر يصيبون ويخطئون، ولأننا أمام شؤون دنيا تستدعي الكفاءة والتجربة والتخصص لا شؤون دين يكفي حفظ عدد من نصوص القرآن وتربية لحية لإنجازها على أكمل وجه..

عيد مبارك سعيد..وكل عام وأنتم بخير..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...