اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 12:39 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2016 - 1:26 مساءً

صلاة العيد بمساجد صفرو ومسؤولية الأوقاف والجماعة الحضرية

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

شيء جميل أن تخصص مجموعة من المساجد لصلاة العيد بالإضافة للمصلى الوحيدة بصفرو، خصوصا وان المدينة عرفت توسعا عمرانيا كبيرا في كل الاتجاهات ، مما يفرض توفير المزيد من الفضاءات الدينية لمثل هذه المناسبات … ومن بين المساجد التي خصصتها مندوبية وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لصلاة عيد الأضحى لهذه السنة المسجد المتواجد بحي الرفايف والمعروف بمسجد سيدي يوسف بن أحمد ، الذي توجهت إليه صباح يومه عيد الأضحى مجموعة من ساكنة الأحياء المجاورة لآداء صلاة العيد ، ومنهاأحياء الرفايف ، مساي، م. إسماعيل ، س. بومدين ، بودرهم ، جزء من ساكنة بنصفار وحبونة … مما استحال على هذا المسجد – ذو الطاقة الاستيعابية المحدودة – استيعاب كل هذا الكم الهائل من المصلين الذين اضطروا حتما للصلاة خارج المسجد ، حيث لم توفر مندوبية وزارة الأوقاف الأفرشة الكافية لهم ، ليلجأ العدد الهائل من المصلين – والذي يفوق عددهم عدد المتواجدين داخل المسجد – لوضع سجاداتهم بجنبات وباب المسجد ، هاته الجنبات التي لم تكلف الجماعة الحضرية لصفرو نفسها عناء تنقيتها من الأحجار المتراكمة بها وبقايا أتربة البناء والأعشاب الضارة التي تجمع العديد من الحشرات المختلفة ، التي أقلقت راحة المصلين ، الذين عانوا وتحملوا وخز الأحجار وأشواك الأعشاب طيلة مدة الذكر والصلاة وخطبة العيد .. هذا بخصوص حالة مسجد واحد الذي ليس بالوحيد الذي عانى مصلوه.. فهل مندوبية وزارة الأوقاف وجماعة صفرو خارج التغطية الدينية ؟ خصوصا وأنهما مسؤولتان كل واحدة من موقعها.. أم أن أمر المسلمين والمواطنين لا يعنيهما بقدر ما يهمهما مداخيل ضرائبهم وأوقافهم ؟ ألا تفكر المندوبية في توفير المزيد من الأماكن المحترمة لصلاة العيد والتي تليق بوقوف المؤمنين بين يدي خالقهم ؟ أليس  للجماعة الحضرية وخز ضمير يوقظها لتوفير الفضاءات الضرورية المحترمة والطرقات وتنظيف الأماكن من بقايا البناء وخصوصا أبواب وجنبات المساجد  وبين الأحياء السكنية… التي تتلاءم والقيمة التي خص بها الله تعالى عباده ؟ أسئلة وغيرها تدولت هذا الصباح من قبل المصلين الذين اعتبروا معاناتهم هاته جزءا من الأجر الذي ينعم به الله تعالى عليهم على حساب من لا يعتبر ولا يعير لجنبات وأبواب المساجد أدنى اهتمام ، خصوصا وأن المسجد المعني انتهت فيه أشغال البناء منذ سنوات عانى ويعاني خلالها المصلون كل جمعة وعيد من سوء التدبير واللامبالاة التي تتعامل بها المندوبية والجماعة الحضرية ، وكذا غياب رقابة السلطات المسؤولة كذلك… وكل عيد والمصلون في محنة..

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...