اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 3:48 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 17 يوليو 2016 - 1:33 مساءً

بصفرو هل هو تداخل الاختصاصات؟ أم تواطؤ؟ أم تسيب ؟

بصفرو هل هو تداخل الاختصاصات؟ أم تواطؤ؟ أم تسيب ؟
قراءة بتاريخ 17 يوليو, 2016

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

     ونحن نعلم مسبقا أن مقالتنا هاته ستلقى نفس مصير المقالات السابقة لنا ولكل الإخوة المهتمين بهذا المجال ، على اعتبار أن مسؤولي هذا الوطن تعودوا واستحلوا سياسة الصم والبكم… أمام العبث الحاصل في المدينة  دون حسيب ولا رقيب ، خصوصا في مجال الترامي على الملك العام والذي أثرناه في أكثر من مناسبة … واليوم ونحن نسجل موضة جديدة في الترامي على الملك العام ، موضة تنضاف لاحتلال مواقف السيارات، والمقاهي وأمام بعض المؤسسات العمومية والدكاكين… في غياب أي ردع أو مراقبة.. الموضة الجديدة كما هي في الصور المرفقة ، في الزنقة المتواجدة بين الثانوية التأهيلية محمد بن عبد الكريم الخطابي ( حبونة ) والجهة الخلفية لإدارة القوات المساعدة ، حيث عمد أحد ما أو جهة ما  للقيام بصبغ مسافة محددة من الطوار باللونين الأخضر والأحمر ويكتب 13709716_894009497376586_1675063530_o باللغة الفرنسية على الطوار عبارة خاص “RESERVE “ليحرم العموم من إيقاف سياراتهم بالمكان سواء أكان هو حاضرا أم غائبا، علما أن المنطقة بجانب الباب الخلفي لمستشفى محمد الخامس حيث يجب أن يركن زوار المرضى سياراتهم ،ولم يكتف بهذا بل لجأ للكتابة على الشجرة المتواجدة بالطوار ، دون أن يكلف نفسه عناء تنقية الأزبال المتواجدة بمحيطها …

     لهذا يحق التساؤل عما هي الجهة التي تطاولت على الملك العام رغم أنه لا يوجد بباب إدارة معينة ؟ وهل هذا بعلم الجهات المسؤولة ؟ وهل المسؤولين بهذا البلد نائمين في العسل إلا إذا صدر تصرف ما من مواطن بسيط ؟ ونذكر أن السكوت على مثل هكذا تصرفات ومن أي جهة كانت يعتبر تواطؤا يشجع على التسيب … مما يدفعنا للتساؤل دون انتظار جواب هل ما وقع بالزنقة المشار إليها أعلاه تداخل في الاختصاصات ؟ أم تواطؤ ؟ أم تسيب ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

شوارع و أزقة مدينة صفرو تغرق في النفايات و أوزون خارج التغطية
14 أغسطس 2019 / قراءة

شوارع و أزقة مدينة صفرو تغرق في النفايات و أوزون خارج التغطية

صفروسوريز:حسني عبادي في مشهد متكرر ألفته ساكنة حديقة المغرب”صفرو” خلال أيام عيد الأضحى المبارك، تعرف جل أحياء وشوارع المدينة يوم العيد وكذلك خلال اليوم الثاني منه، حالة من الفوضى وتراكم الأزبال بها، هذا المنظر الذي بات يسيء إلى المدينة و…
+ المزيد من أخبار وطنية ...