اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 9:24 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 12 يوليو 2016 - 12:17 مساءً

هل من معتبر ينقذ هذا الوطن ؟؟؟

صفرو سوريز   عبد العزيز البوهالي

 

يوم الأحد 10 يوليوز 2016 شهدت الساحة المقابلة لمقر البرلمان المغربي بالرباط وقفة احتجاجية إنذارية  للشغيلة المغربية المتضررة من قوانين الذل والعار التي  مررت بتآمر محبوك للأحزاب  والنقابات المسماة ظلما الأكثر تمثيلية  ضد موظفي هذا الوطن بمجلس لا تتوفر فيه الحكومة المغربية على الأغلبية  ، وقفة دعمت وسوندت من طرف مجموعة من شرفاء العمل السياسي والنقابي والجمعوي، عبر من خلالها المحتجون ( الذين يدعي رئيس الحكومة أنهم يساندون مشاريعه ، فهلا  أطل ليرى بأم عينيه بدل أن تنقل له الأخبار المزيفة ) عن مطالبهم المشروعة والتي  هي عبارة عن مكتسبات وقع عليها  كل الموظفين أثناء ولوجهم الوظيفة ، إلا أنه في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع المزيد من المكتسبات تأتي  حكومة المحافظين لتجهز عن حق التقاعد كما أجهزت عن حقوق أخرى ، محملة الشغيلة مسؤولية الفساد الذي رفعت هذه الحكومة  شعار القضاء عليه …

     هذا وإذا كانت الأحزاب وجل النقابات قد خذلت الشغيلة وشاركت في المؤامرة الدنيئة  ضدها في صمت مريب لكل من يهمه الأمر ، فإن المحتجين المتضامنين قد رفعوا السقف الذي لم يجرؤ على رفعه الآخرون مقررين التصعيد ضد هذه القرارات الجائرة التي تهاجم الطبقات الشعبية من خلال الإجهاز على  الطبقة الوسطى صمام الأمان ، وتحمي الآخرين من باطرونا ووزراء وبرلمانيين… ، والتي تأتي كتتويج لمجموعة من القرارات اللاشعبية لحكومة المحافظين التي جيء بها لتفقير الشعب وإغناء الغني وتطبيق توصيات  صندوق النقد الدولي خدمة لمصالح  أجندات معينة ، مصممين العزم على الدفاع عن حقوقهم بكل الوسائل المتاحة والمبتكرة …

     بعد التأكد من أن حكومة المحافظين لا تعتبر ولا تهتم لنبض الشارع ، بل هي بسياستها الخرقاء وإجهازها على كل الحقوق وإلغائها لكل  فئات الشعب باستثناء الطبقة المستفيدة التي أضافت لها غنى في غنى من خلال الامتيازات والإعفاءات الضريبية … ،وإغراق الوطن في الديون الخارجية التي لم يسبق للمغرب أن شهدها عبر تاريخه وفي أحلك الظروف ، فإن ناقوس الخطر يدق وبشدة لوضع حد لهذا العبث الحكومي واللامبالاة والإخلال بالالتزامات والتحقير والتسيير الارتجالي والتناقضات، والاستفراد  في اتخاذ القرارات المصيرية ، تنفيذا للإملاءات  وانتقاما من الشعب وأشياء أخرى …، منبها للخطر والغليان الذي يسري في كل المغرب، والوضع المحتقن الذي  نحن في غنى عن انفجاره لا قدر الله والذي ستتحمل تبعاته حكومة المحافظين  ومن يدعمها ، أمام الله إن لم يوجد من يحاكمها أمام القانون الوضعي … وعلى البرلمانيين جميعهم إن كانت لهم ذرة من الغيرة الوطنية ،والتي تأتي فوق الغيرة الحزبية، أن يعتبروا حين تعرض عليهم المشاريع الحكومية لضرب التقاعد ، لعل الشعب يسجلها  لهم خصوصا وأنهم في أواخر ولايتهم ، كما يسجلها لهم الله في ميزان حسناتهم لعلها تكون الأثقل…

     إن الوطن في حاجة للإنقاذ ، وليس عيبا الاعتراف بذلك، خصوصا وأن الأخبار المالية والاقتصادية  تؤكد ذلك ، ولنا سابقة  في هذا الشأن  حين اعترف الملك الراحل الحسن الثاني وبكل شجاعة في مقولته التاريخية ” إنقاذ المغرب من السكتة القلبية ” واليوم إن لم يتم التدخل قد نصاب بالأسوإ، لاقدر الله ، ونصبح  عرضة لكل السهام الشيء الذي لا نقبله ولا نريده لهذا الوطن . فهل من معتبر قبل فوات الأوان ؟؟DSCN5946

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

التحالف الرباعي الجديد يرد “البيان التضليلي لرئيس الجماعة الترابية بصفرو/نص البلاغ
9 أكتوبر 2019 / قراءة

التحالف الرباعي الجديد يرد “البيان التضليلي لرئيس الجماعة الترابية بصفرو/نص البلاغ

صفروسوريز: توصل موقع صفروسوريز ببيان موقع من طرف مكونات التحالف الجديد للجماعة الحضرية بصفرو والمكون من حزب الحركة الشعبية، التقدم والاشتراكية، الاستقلال وحزب الاتحاد الاشتراكي، ننشره كما توصلنا به:
+ المزيد من أخبار وطنية ...