اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 11:40 مساءً
أخر تحديث : الخميس 30 يونيو 2016 - 3:31 مساءً

الحليمي: نسبة النمو تتراجع بأزيد من النصف خلال 2016

صفروسوريز:

ذكرت المندوبية السامية للتخطيط، أن نتائج الحسابات الوطنية خلال الفصل الأول من سنة 2016، أظهرت تباطؤاً في وتيرة نمو الاقتصاد الوطني الذي بلغ نسبة 1,7% عوض 4,7% خلال نفس الفترة من سنة 2015.

وأوضحت مندوبية الحليمي في مذكرة إخبارية لها حول الوضعية الاقتصادية، أن تراجع النمو الاقتصادي بأزيد من  النصف خلال الفصل الأول من سنة 2016، يرجع أساساً إلى انخفاض النشاط الفلاحي، ووتيرة الارتفاع المعتدلة للأنشطة غير الفلاحية.

كما أشارت المندوبية إلى أن القيمة المضافة للقطاع الاولي بالحجم  سجلت – مصححة من التغيرات الموسمية – تراجعاً بنسبة 7,4%  في الفصل الأول من سنة 2016، بعد نمو مهم قدره 14,9% خلال نفس الفصل من السنة الماضية، ويعزى هذا إلى انخفاض أنشطة القطاع الفلاحي بنسبة 9% عوض ارتفاعٍ نسبته 13,6%، وارتفاع أنشطة الصيد البحري بنسبة 11,3% عوض 31,4%، فيما شهدت القيمة المضافة للقطاع الثانوي ارتفاعاً بنسبة 3,1% عوض 2,7% خلال الفصل الأول من السنة الماضية، وهذا راجعٌ إلى تحسن القيم المضافة لأنشطة الصناعة الاستخراجية بنسبة 7% عوض 10,8%، ومجال البناء والأشغال العمومية بنسبة 2,3% عوض 0,1%.

وبناء عليه، واعتباراً لارتفاع الضريبة على المنتوجات الصافية من الإعانات بنسبة 7,6% عوض 19,2%، فقد حقق الناتج الداخلي الإجمالي بالحجم خلال الفصل الأول من سنة 2016 نمواً نسبته 1,7% عوض 4,7% السنة الماضية، وبالأسعار الجارية، عرف الناتج الداخلي الإجمالي نمواً بلغ 2,9% بدل 7,8% السنة الماضية، مما نتج عنه زيادة في المستوى العام للأسعار بنسبة 1,2% عوض 3,1%.

ويأتي هذا التراجع في النمو، بحسب مذكرة المندوبية، رغم ارتفاع الطلب الداخلي بنسبة 3% خلال الفصل الاول من سنة 2016 عوض 0,3% نفس الفترة من سنة 2015، مساهماً بـ 3,3 نقطة في النمو عوض 0,4 نقطة، حيث ارتفعت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر بنسبة 2,7% بدل 2,3% مساهمة بـ 1,6 نقطة في النمو مقابل 1,4 نقطة، كما سجلت نفقات الاستهلاك النهائي للإدارات العمومية – من جهتها – ارتفاعا نسبته 0,8% عوض 3,2% مساهمة في النمو ب 0,2 نقطة عوض 0,6 نقطة، وعرف إجمالي الاستثمار )إجمالي تكوين رأس المال الثابت وتغير المخزون( ارتفاعا بلغ 5% مقابل انخفاض قدره 5,4% في نفس الفترة من السنة الماضية، مساهما  في النمو بـ 1,4 نقطة بدل مساهمة سلبية قدرها 1,7 نقطة.

وكشفت المندوبية أن من بين الأسباب الرئيسية كذلك  في انخفاض وتيرة الاقتصاد الوطني، هو المساهمة السلبية للمبادلات الخارجية، إذ  سجلت الصادرات من السلع والخدمات ارتفاعا نسبته 6٫3% خلال الفصل الاول من سنة 2016 عوض 6٫8% سنة من قبل،  وارتفعت الواردات بنسبة 8٫7% عوض انخفاض بنسبة 4٫1%. وهكذا، ساهمت المبادلات الخارجية للسلع والخدمات سلبيا في النمو بنحو 1٫6 نقطة مقابل مساهمة إيجابية بلغت 4٫3 نقطة خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...