اليوم الأربعاء 23 أغسطس 2017 - 2:39 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 3:59 مساءً

مليكة مزان تنشر صورة عقد زواجها العرفي بأحمد عصيد

آخر تطورات المسلسل الفيسبوكي حول علاقتها الغرامية بالمفكر أحمد عصيد، فجرت الشاعرة الأمازيغية المثير للجدل مليكة مزان مفاجأة من العيار الثقيل و نشرت صورة لـ”عقد نكاح” يجمع بين المفكر و الشاعرة، و علقت عليه بالقول:

لأني تحملت الكثير من الإهانات والشتائم في صبر وتضحية وصمت … لأني بدوت للمجتمع فقط تلك المرأة التي لا أخلاق لها ولا ضمير …لكل ذلك ها أنا اليوم . للذين يروجون عني بأني من أتحرش بأحمد عصيد ، لا هو من كان يتحرش بي … للذين يتهمونني بأني أسعى لخراب بيت وأسرة وأجرح مشاعر زوجة وأم وأطفال … لكل هؤلاء أقدم هنا أحد الأدلة التي أملكها والتي تدين أحمد عصيد بكونه هو من تحرش بي زمنا وطويلا ، بل هو من خرب بيتي ، ودمر حياتي بسبب عشقه المزعوم لي ، وكان من أسباب طلاقي ، وأتمنى من زوجته وأبنائه بشكل خاص أن يلقوا نظرة على هذا الدليل وهو وثيقة “عقد زواج” مكتوبة بيد وخط أحمد عصيد نفسه وتحمل رقم بطاقته الوطنية وكذلك توقيعه الخاص ، لكنها ـ وهذا هو المهم ـ لا تحمل توقيع مليكة مزان ، أي توقيعي … قبل أن تختم منشورها بتهديد مبطن قالت فيه : “لدي دلائل أخرى قد أدلي بها عند الحاجة…”ajiji2

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

وقفة تضامنية مع ضحايا الهجوم الإرهابي على برشلونة و تاراغونا
21 أغسطس 2017 / قراءة

وقفة تضامنية مع ضحايا الهجوم الإرهابي على برشلونة و تاراغونا

صفرو سوريز ، عبد العزيز البوهالي مراسلة من بلاد الأندلس إسبانيا. على إثر الهجوم الإرهابي المزدوج الذي تعرضت له ساحة “لاس رامبلاس الشهيرة” بمدينة برشلونة والمعبر البحري ببلدة كامبريلس بمنطقة تاراغونا الإسبانية يوم الخميس 17 غشت 2017 ، والذي خلف ضحايا من مختلف…
+ المزيد من أخبار وطنية ...