اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 4:05 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 1:01 مساءً

وفاة أربعة مشجعين “وداديين” بعد مباراة فريقهم ضد أولمبيك آسفي

لقي أربع مشجعين لفريق الوداد البيضاوي حتفهم ليلة الأحد21 دجنبر 2014 بعد إنقلاب سيارتهم لدى عودتهم لمدينة الصويرة.

وعلم لدى مصالح الدرك الملكي بآسفي أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم، وأصيب خامس بجروح، مساء أمس الأحد، في حادثة سير بإقليم آسفي.

وأوضح المصدر ذاته أن الحادثة وقعت بمنطقة جماعة المعاشات (الصورية القديمة جنوب آسفي) حين انقلبت سيارة كانت تقل على متنها خمسة أشخاص، مؤكدا أن أربعة منهم فارقوا الحياة على الفور فيما أصيب السائق بجروح طفيفة.

وأكد المصدر، أن الضحايا كانوا في طريق عودتهم من مدينة آسفي باتجاه الصويرة على الطريق الساحلية بعد متابعة المقابلة التي جمعت بين فريقي أولمبيك آسفي والوداد البيضاوي في وقت سابق اليوم.و

إلى ذلك، تم نقل جثامين الضحايا إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بآسفي، فيما تم نقل الجريح لتلقي الإسعافات الضرورية بالمستشفى ذاته، وذلك في انتظار فتح تحقيق في الموضوع.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.