اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 11:30 صباحًا
أخر تحديث : السبت 18 يونيو 2016 - 3:51 مساءً

الهيني يستدل بالشعر الجاهلي بعد الحكم بالتعدد لزوج يُريد ابناً ذكراً

صفروسوريز: متابعة

أثار قرار صادر عن غرفة الأحوال الشخصية والميراث لمحكمة النقض عدد 331 بتاريخ  23/6/2015 في الملف الشرعي عدد 276/2/1/2015 المنشور بمجلة قضاء محكمة النقض عدد 80، القاضي بجواز ما يليلما كان الزوج يتوفر على البنات فقط  من زوجته الأولى التي وافقت له على زواجه من ثانية، وأن رغبته في إنجاب مولود ذكر لا يوجد ما يمنعها لا قانونا ولا فقها، فإن المحكمة لما رفضت التعدد رغم ثبوت كافة الشروط الواردة في المادتين 40و41 من مدونة الاسرة بما فيها المبرر الموضوعي والاستثنائي، يكون قرارها غير مرتكز على أساس، (أثار) ضجة كبيرة في صفوف المتتبعين والنشطاء الحقوقيين، الذين استغربوا لمثل هكذا حكم.

القاضي المعزول محمد الهيني، أكد لجريدةكشكالإلكترونية، أن التبرير الذي دفعت به هيأة الحكم في قرارهالا يتوافق وأصول بديهيات العلم البيولوجي والطبي المعلوم بالضرورة لكافة المواطنين، لأن المتحكم علميا في صنف النسل ذكرا أو أنثى هو الحيوان المنوي للرجل عند لقاح البويضتين وليس للمرأة أي دخل في هذا الجانب لمسؤوليتها دائما على الكروموزومالذي يعد عاملا أساسيا في إنجاب الإناث، بينما الرجل هو المسؤول عن إنجاب الذكور لأنه مرة يمنح  X ومرة أخرى يمنح Y”.

وعبر الهيني عن أسفه لصدور مثل هذا الحكم والذي يبين جهل المحكمة بمعلومة متداولة في علم البيولوجيا وهي المعلومة التيكانت مداولة منذ العصر الجاهلي بحيث جاء في مقطع أدبي أصيل من الشعر العربي: “هجر أبو حمزة خيمة امرأته وكان يقيل ويبيت عند جيران له حين ولدت امرأته بنتا، فمر يوم بخيمتها فإذا هي ترقصها وتقول:

ما لأبي حمزة لا يأتينا
يَظَلُّ في البيْت الذي يَلينـــا
غضبان أن لا نَلِدَ البَنينا
واللهما ذلك بأيدينــــــا
وإنما نحن لزارعينا كالأرض
نَحْصُدُ ما قد زرعوه فينــا
فدخل الرجل وقبل رأس امرأته وابنته”.

وشدد القاضي الهيني، على أنهذا الاتجاه القضائي يعكس أزمة قيمية في التأويل الحقوقي والحداثي العلمي لنصوص مدونة الأسرة لأنه يجعل المرأة مادة للحمل وليس إنسانة تتمتع بالمساواة المطلقة في الحقوق بينها وبين الرجل، فضلا عن أنه يقوي التفسير الذكوري للقانون بما تحمله من حمولة ذكورية إقصائية للعنصر النسوي يتم تشييئها بمركزتها كموضوعا للقانون عوض أن تكون أطرافا له”.

وكان القرار قد أثار ضجة كبيرة بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر البعضأن الحكم القضائي يحمل المسؤولية للمرأة في تحديد جنس المولود ويحكم للزوج بالتعدد لأن زوجته لا تلد سوى البنات، فيما استنكر آخرون صدور مثل هذه القرارات باسم الملك محمد السادس وفي عهد دستور جديد للمملكة.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...