اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 12:30 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 22 ديسمبر 2014 - 12:07 مساءً

من يحمي الطفولة الصفريوية من الضياع؟؟؟؟؟

ظاهرة غريبة بدأت تستفحل بشكل ملفت بمدينة صفرو، وهي تعاطي مادة “السيلسيون” من طرف مجموعة من أبناء المنطقة، وأصبح هذا موضوعا يقلق ويؤرق الساكنة، لأنها تعرف انتشارا واسعا وسط الشباب والأطفال وخاصة بالتحديد الذين يدرسون بالإعدادي والثانوي، وتعتبر هذه المادة ظاهرة غريبة بدأت تستفحل بشكل ملفت، نظرا لكثرة ضحاياها وتستقطب جحافل من الأطفال الصغار القاصرين وهم في حالة يرثى لها حاملا كل واحد منهم قطعة قماش او غشاء بلاستيكي، واضعا إياها على أنفه ليشم المادة المركبة للسلسيون وهو لا يعي ان هذه الافة تضر بصحته وعقله وما يتبع ذلك من انحراف وقد تدفع إلى أمور اخرى قد تؤدي الى اقتراف الإجرام. 
وقد أكد العديد من الساكنة أن هذه المادة المخدرة متوفرة وبشكل كبير ويتم تداولها في العلن من طرف بعض الدكاكين الدين أصبحوا معروفين في المدينة ببيع لصاق السليسيون بدون حسيب ولا رقيب .
هذا جعل بعض العائلات التقت بهم صفروسوريز دق ناقوص الخطر، مخافة من يبتلى أبناءها من هذه الآفة الخطيرة والغريبة الانتشار، لان رفقة السوء قد تؤدي بالطفل أو التلميذ الى التعاطي لها تحت طلب المناولين لها، كما قال المثل :” قل من تعاشر اقل لك من انت ” او “أولها ضسارة وأخرها خسارة
ويتساءل البعض بنوع من عدم الثقة، عن المصير الذي ينتظر طفولة وشباب المدينة  وهم يرون الأوضاع المتردية والضرر الذي سيسببه هذا المخدر في الصحة والعقول وما يتبع ذلك من انحراف وجرائم ومستقبل مجهول…؟؟ فالكل يسجل انتشار المخدرات ومظاهر الانحراف لدى تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بشكل خطير ..أصبح يستهدف بشكل جدي الأدوار الحيوية والمصيرية للمدرسة العمومية (التربوية، المعرفية والسلوكية..).. وهو ما يهدد في العمق التماسك الاجتماعي ومستقبل المدينة … والسؤال المطروح “ماذا نأمل من نماذج لشباب غائب عن الوعي، فارغ معرفيا وعنيف سلوكيا..؟؟”… حالات عديدة وقفنا عليها بخصوص موضوع إدمان التلاميذ على مادة السيلسيون .
وللحد من تفشي هذه الظاهرة وكوارثها الخطيرة ،يتطلب تظافر جهود العديد من المعنيين عبر خطط وبرامج عمل منظمة ومدروسة متعددة المداخل والمتدخلين كل من منصبه؟ و أين هم الجمعيات و التي اصبح همها الاساسي هو البحث عن المنح و الامتيازات المعنوية؟؟. 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...