اليوم الأحد 22 أكتوبر 2017 - 5:33 مساءً
أخر تحديث : الأحد 29 مايو 2016 - 10:53 مساءً

زمن التكالب والعهارة النقابية

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

 

سقط القناع وانكشفت سوأة  الشيوخ الأربعة وموردهم الخامس ، وانبعثت أكره الروائح من جلابيبهم  الساترة لفضائحهم ،وهم  يتمسرحون بردة الفعل المكشوفة بعد أن شاركوا – هم وأحزابهم ومعارضتهم –  في مؤامرة تمرير مشروع قانون التقاعد بلجنة المالية بمجلس لا تتوفر فيه الحكومة على أغلبية … أليست أم المهازل ؟

     سقط القناع وهبطت السراويل ليظهر الرقم 31 مستنجدا مستجديا مستحمرا لعل قيمة السهم في  البورصة ترتفع ، بعد الفضائح المتكررة والمتتالية والتي جعلت من خماسي الشيخوخة محط استهزاء واشمئزاز … وهم يحاولون قطع وريد الشغيلة المغربية  بدعوتهم لإضراب وطني في الوظيفة العمومية والجماعات ، في تراجع خطير ومناف للعمل النقابي وأعرافه من خلال النزول من الإضراب العام للإضراب الوطني ، والتنكر للبرنامج النضالي الذي أقر الإضراب العام 48 ساعة ، والذي نعرف جيدا كونه كان وسيلة ضغط  وبالون اختبار بين الخماسين والحكومة …

     أسقط الريع القناع الذي تسترت وراءه القيادات الكرتونية المتآمرة ضد الشغيلة ، القيادات الخرساء أمام التعنت الحكومي منذ 2012، والمتورطة  بإعلانها إضراب 31 ماي 2016 كمخدر للشغيلة التي تعي جيدا أن قرارا مثل هذا له تبعاته السلبية والخطيرة ، إذ كيف يعقل أن  يعلن الشيوخ يوم 26 ماي عن إضراب وطني ينفذ يوم  31 ماي ؟ أين هي التعبئة ؟  خصوصا ونحن على مشارف نهاية السنة الدراسية والكل يعرف الدور الريادي للتعليم في إنجاح مثل هذه المحطات … قرار الشيوخ هذا لاتفسير له سوى تقديم هدية على طابق من ذهب لرئاسة الحكومة التي سيخرج علينا إعلامها ببيان فشل الإضراب ، والذي حتما ستكون نتائجه هزيلة نتيجة لغياب التعبئة وسخط الشغيلة على قرارات الشيخوخة، وآنذاك يعطى التبرير ومن الباب الواسع لحكومة لا رعاها الله لتجلد بكل ما أوتيت به من قوة   ” اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه ”

     ففي الوقت الذي كانت الشغيلة تستعد فيه للاحتكام للشارع لو دعت الضرورة ، اجتهدت الزعامات الكرتونية بالتآمر والمماطلة وشركاؤها ممن يسمون أنفسهم أحزاب معارضة ، اجتهدوا وساهموا في تمرير مشروع  البيجدي وأزلامه  بلجنة المالية بمجلس المستشارين ..

     نجح الشيوخ في تمرير المشروع الظالم بعدما خدروا الشغيلة بنداءاتهم وبياناتهم وخطاباتهم وشعبويتهم التي وصلت للتهديد بمسيرة  مشيا على الأقدام من البيضاء إلى الرباط  في الوقت الذي تفشل فيه القيادات الكرتونية في المشي من باب السيارة لباب المقر …

     الآن وقد تعرت مؤخرات أباطرة الريع النقابي ، يجدر بنا التساؤل ، هل ستنخرط الشغيلة في القرار المهزلة الذي لم يعبأ له ، أم أنها ستقول أن الشيوخ لا تمثيلية لهم  بعد تواطئهم لمدة غير يسيرة (والتي انكشفت معالمها في الإضراب العام السابق حين لم تضرب قطاعات حساسة كالأبناك والموانئ والمطارات … بتوجيه من الإمبراطور الذي صنعوا منه زعيما أجوفا ..) وآنذاك سوف ” يتبورد” صاحب المشروع بمشاريعه الأخرى.

     للكل نقول آن الأوان لتكتل الشغيلة المغربية وتوحدها للاحتكام للشارع في إطار الوحدة النقابية التي أصبحت تزعج الشيوخ والحكومة وآخرين مما حدا بهم لمحاربة الإطار الوحدوي الذي يجمع كل التقدميين الحداثيين الديمقراطيين الغاضبين الساخطين على الفساد النقابي والتعنت الحكومي المساندين لحقوق الشغيلة والمستضعفين  ، آن الأوان للجهر بالموقف وممارسته على الأرض ، آن الأوان للتشبث بالحق  والوقوف سدا منيعا ضد تحميل الشغيلة نتائج فساد الفاسدين الذين عفت عنهم حكومة المحافظين التي لوثت أسماعنا ” بمحاربة الفساد” ، آن الأوان للدفاع عن المكتسبات إسوة بجيراننا على الضفة الأخرى …فإما أن نكون أو لا نكون ، لكن بوحدة الشغيلة  وتكتلها حتما سنكون …idrabmoukkharikbenki20-1

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...