اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 - 4:33 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جماعة صفرو على صفيح ساخن،عنوانه كسر العظام بين حزب التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي من جهة وبين حزب المصباح من جهة ثانية      العدالة والتنمية بصفرو يصدر بلاغا يكذب حلفائه في التسيير الجماعي/البلاغ      عاجل: حزب العدالة والتنمية يعقد اجتماعا طارئا بمقر الحزب بصفرو      رئيس جمال الفلالي لموقع صفروسوريز: “كل ما قيل في البيان غير صحيح”      حصريا:هدا هوالبلاغ الناري الذي اصدره حزب التقدم والاشتراكية وحزب الاتحاد الاشتراكي بصفرو      عاجل : حزب الاتحاد والتقدم والاشتراكية سيصدران بلاغا للرآي العام المحلي وها علاش؟؟؟؟      عاجل: اجتماع طارئ لمستشاري حزب الوردة والكتاب بصفرو لتدارس امكانية الانسحاب من الاغلبية للمجلس الجماعي      نائبة رئيس الجماعة الحضرية لصفرو ترسل رسالة مشفرة الى من يهمهم الامر      كلب مسعور يرسل طفل إلى المستعجلات بصفرو      هذا هو أول أيام السنة الهجرية الجديدة بالمغرب !     
أخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 8:12 مساءً

أذى الحكومة يلحق بالمحاسبين

صفرو سوريز عبد العزيز البوهالي

لم تسلم أي فئة من فئات المجتمع ، ولا قطاع من قطاعاته … ، – باستثناء أهل الحل والقرار والدمى المسخرة – من عبقرية ” الإصلاحات ” الحكومية التي طالت القاصي والداني من قطاعات الشغيلة المغربية بقطاعيها الخاص والعام ، كل حسب توقيته .. ليحل اليوم دور قطاع المحاسبين الذي بدوره يكتوي بنفس النار التي تكتوي بها باقي القطاعات ، مما اضطره لتنظيم وقفة وطنية أمام مقر البرلمان بالرباط صباح يومه الثلاثاء 12 أبريل 2016،DSCN5405 وقفة ناجحة حضورا وتنظيما وانضباطا… فهل من ملتقط لرسالة المحاسبين؟ أم أن عبقرية الزرواطة في انتظارهم إن هم أصروا على الاحتجاج والمطالبة بالحقوق ؟ كما طالت كل محتج ومطالب بالحقوق بمن فيهم المكفوفين …
أمام تصاعد الاحتجاجات وتوسع قاعدة المطالبين بالحقوق ، يحق لنا أن نتساءل : هل كل هذه القطاعات في ضلال وقرارات الحكومة هي الصواب ؟ أكيد أن لا عاقل سيقول نعم ، وعليه وإسوة ببلاغات وبيانات الجناح النقابي للحزب الحاكم نقول : ما ضاع حق وراءه مطالب .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.