اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:02 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 9:33 مساءً

الوحدة النقابية بين السياسي والطرح النقابي

صفرو سوريز عبد العزيز البوهالي

سنة 1978 تم تأسيس الكنفدرالية الديمقراطية للشغل( CDT ) بقرار سياسي من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ( USFP ) بعد سنوات من النقاش حول وحدة الإطار النقابي للعمال ولم يتم الحسم فيه إلا بعد استشهاد المناضل ” عمر بنجلون ” ، واعتبر الإطار البديل التاريخي على أنقاض النقابة الخبزية والبيروقراطية الاتحاد المغربي للشغل ( UMT ) .وقد عرفت ولادة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل صراعات ومواجهات عنيفة من طرف عناصر الاتحاد المغربي للشغل .. وفي تطور التوهج النضالي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، اختارت القيادة النقابية أن تدخل غمار الصراع الحزبي وأن تنتزع عضوية المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في شخص كاتبها العام للمركزية وذلك سنة 1989 ، مما قوى التوجه نحو استعمال النقابة في الصراع الحزبي الذي انفجر سنة 2002 عقب مؤتمر العيون للكنفدرالية الديمقراطية للشغل وأسفر عن انشقاق وخروج الفدرالية الديمقراطية للشغل سنة 2003 بقرار كذلك من حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، على أنقاض نقابة الزعيم .
وفي سنة 2014 وعلى إثر الصراع الداخلي للفدرالية الديمقراطية للشغل ( FDT ) والذي استغلته قيادة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المنبثقة عن المؤتمر الوطني التاسع للحزب لتقدم دعمها للانقلابيين وتسرع بعملية الانشقاق في إطار تصفية الصراع الحزبي الدائر بينها وتيار المرحوم الزايدي .
واليوم وفي خضم النقاش حول الآفاق التنظيمية للجناح الشرعي للفيدرالية الديمقراطية للشغل طرحت فكرة البناء الوحدوي وتجميع الإطارات النقابية بمبادرة من الكنفدرالية العامة للشغل( CGT ) – التي خرجت كذلك من رحم الكنفدرالية الديمقراطية للشغل سنة 2014 – ، كجواب على تحديات المرحلة وتحديات الصراع الاجتماعي بالمغرب ،وأن تسفر هذه العملية الوحدوية على بناء إطار وحدوي جديد بتوجهات نقابية جديدة تجيب على إشكاليات استقلالية الإطار النقابي عن الدولة والأحزاب ، وإشكاليات الديمقراطية الداخلية وتوجهات الخط النضالي العمالي … وبداية العد العكسي ضد البلقنة والتشتت .. ظهرت مفارقات بين المدعمين لهذا الطرح من جهة، والذين لازالوا متشبثين بضرورة الغطاء السياسي أو متشبثين بتصور الزعامية أو أولئك الذين تحركهم مصالح ذاتية وينزعون نحو عرقلة هذا المشروع الوحدوي من أجل فتح دكان نقابي على المقاس لتحقيق مآربهم الشخصية …
وفي تقديري ، فإن استحضار تاريخ الحركة النقابية المغربية واستحضار مختلف محطات تشكل المشهد النقابي المغربي ، وقراءته قراءة نقدية ، كفيل بتحديد أين تكمن مصلحة الخط العمالي النضالي ومصلحة العمل النقابي الجاد والمسؤول .

عبد العزيز البوهالي

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...