اليوم الأحد 19 نوفمبر 2017 - 8:28 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2016 - 2:23 مساءً

صفرو: اليوم التحسيسي و التواصلي احتفالا باليوم العالمي للكلي

صفروسوريز:  عبادي حسني

احتضنت يوم الخميس 10 مارس 2016 القاعة الكبرى لعمالة إقليم صفرو، يوما تحسيسيا و تواصليا احتفالا باليوم العالمي للكلي، وذلك بمبادرة من عمالة إقليم صفرو وبتعاون مع المندوبية الإقليمية للصحة بالإقليم. اللقاء الذي أشرف عليه عامل الإقليم بحضور السيد رئيس المحكمة الابتدائية بصفرووممثل المجلس العلمي المحلي بصفرو والسلطات المحلية والمنتخبون المحليون ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني وممثلو وسائل الإعلام، اختير له كشعار ” من أجل وعي أكثر بمرض القصور الكلوي“.

وفي افتتاح اللقاء ركز عامل الإقليم في كلمته على أهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات، والتي تأتي تماشيا مع أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الرامية لتحسين ظروف عيش الساكنة والرفع من جودة الحياة اليومية للخروج من نفق التهميش والهشاشة و الانصهار في منظومة تنموية مستمرة كما أرادها لنا صاحب الجلالة نصره الله وأيده. كما أكد على أن انخراط عمالة اقليم صفرو في تنظيم مثل هذه الأنشطة هو نتاج قناعة اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بضرورة التعريف بهذا المرض والسعي لبذل مجهود أكبر للوقاية منه والكشف المبكر عنه، باعتباره مرضا مزمنا ومكلفا من الناحية المادية والاجتماعية. وقد استغل المناسبة للإشادة بدور مركز تصفية الكلي ومراقبة الأمراض المزمنة والتنويه بأطره الطبية وبجمعية دعم مرضى القصور الكلوي، معتبرا اللقاء فرصة للوقوف على المشاكل المادية واللوجيستيكية التي تعترض السير العام للمركز، خصوصا وان هذا الأخير يعتبر مرجعيا على الصعيد الوطني سواء من حيث نظام حكامته وتنظيمه وكفاءة أطره، مضيفا أن إنشاءه  ضمن برنامج الهشاشة خلال المرحلة الثانية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية هو خطوة تحسب للجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالإقليم باعتبار أن فئة الأشخاص الذين يعانون من القصور الكلوي لم تكن مستهدفة خلال المرحلة السابقة وقد تمت إضافتها خلال المرحلة الثالثة والتي ستنطلق في الأشهر المقبلة.

وفي ختام كلمته جدد عامل الإقليم شكره لكل الحاضرين على الاستجابة للدعوة وإغنائهم للقاء، داعيا كل المعنيين بالتنمية المحلية على العمل على تطوير خدمات قطاع الصحة وذلك من خلال نهج مقاربة تشاركيه باعتماد آليات التنسيق مع كل الفاعلين المحليين والوطنيين، خصوصا المجالس المنتخبة داعيا اياها لتخصيص اعتمادات قارة لدعم جمعية دعم مرضى القصور الكلوي والتفكير في حل جدري وواقعي لمشكل التنقل الأسبوعي إلى المركز الذي يؤرق المرضى وذويهم، وإدراج قطاع الصحة ضمن مخططاتها التنموية بعيدا عن التجاذب السياسي الذي يخرج عجلة التنمية المحلية عن مسارها. مِؤكدا استعداد اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لدراسة كل المقترحات التي من شأنها تمكين هذه الفئة من فرصة الاندماج السوسيو اقتصادي في المجتمع.

وباعتبار أن مرض القصور الكلوي هو مرض مزمن، وعمليات تصفية الدم التي يخضع لها المرضى تبقى فقط عمليات لإطالة المدة الفاصلة بين الإصابة بالمرض ومرحلة الإصابة المزمنة فإن عملية زرع الكلي تعتبر علاجا فعالا وأقل كلفة للمريض، في هذا الإطار جاء تدخل السيد رئيس المحكمة الابتدائية بصفرو والذي أوضح في كلمته  المنظور القانوني والمسطري لعملية التبرع بالأعضاء وذلك بتقديم مختلف النصوص القانونية التي تؤطر عملية التبرع بالاعضاء.

وفي نفس الإطار أكد ممثل المجلس العلمي المحلي بصفرو على أهمية التبرع بالدم ، والتي من شان هذه العملية أن تنقد أرواح كثيرة من البشر.

بعد ذلك استعرض رئيس قسم العمل الاجتماعي حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مجال الصحة، باعتبارها شريكا استراتيجيا ، حيث تم انجاز 12 مشروعا تنوعت مابين إنشاء ثلاث دور للأمومة وتقديم سيارات الإسعاف لفائدة الجماعات الترابية وانجاز مركز تصفية الكلي ومراقبة الأمراض المزمنة و القيام ب19 نشاطا توعويا وعلاجيا ، كل هذه التدخلات استفادت منها ما يناهز 71.422 نسمة بغلاف مالي تجاوز17 مليون درهم، كما أبرز الأثر الايجابي سواء من الناحية الاجتماعية أو المادية الذي خلفه مشروع مركز تصفية الكلي ومراقبة الأمراض المزمنة، حيث أصبح المركز يضم 23 الة لتصفية الدم.

وأكد مدير المستشفى الإقليمي بصفرو في مداخلته على ان داء السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم من عوامل الخطر التي تهدد بالإصابة بأمراض الكلي المزمنة، الآمر الذي يتطلب الفحص الدوري والمراقبة المستمرة والمنتظمة لهذه الأمراض، كما أضاف أن التكلفة المادية لطرق علاج الفشل الكلوي جد مرتفعة. وفي حديثه عن مركز تصفية الدم بصفرو، قدم بالأرقام أنشطة هذا المركز الذي يستفيد منه حاليا 81 مريضا موزعين حسب مختلف الجماعات الترابية بإقليم صفرو ومستفيدين اخرين من اقليم مجاورة، أما عن عدد الفحوصات المتخصصة المرتبطة بمرض الكلي في مركز تتبع الأمراض المزمنة فقد فاقت 1390 مستفيدة ومستفيد خلال سنة 2015.

كما توج هذا اللقاء التواصلي بزيارة لمركز تصفية الكلي والوقاية من الإمراض المزمنة من اجل الوقوف الميداني على مختلف الخدمات التي يقدمها المركز لفائدة المستفيدين.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز  ملك محمد السادس
10 نوفمبر 2017 / قراءة

القضاء الفرنسي يدين صحفيين حاولا ابتزاز ملك محمد السادس

صفروسوريز: وكالات أفادت وكالة ” فرانس برس” بأن القضاء الفرنسي اعترف اليوم بصلاحية تسجيلين سريين أديا لاتهام صحفيين فرنسيين، هما كاترين غراسييه وإيريك لوران، بابتزازهما ملك المغرب، محمد السادس. وقالت محكمة التمييز إن التسجيلين أجراهما مبعوث من الرباط بدون “مشاركة حقيقية” من المحققين، ما يسمح بتأكيد “صحة الدليل”، الأمر الذي خيب…
+ المزيد من أخبار وطنية ...