اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:20 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 18 فبراير 2016 - 10:29 صباحًا

التدخل الأمني في حق الأساتذة المتدربين يخلف إصابات في صفرو

صفروسوريز //

شهدت مدينة صفرو اليوم، إنزالا أمنيا لمحاصرة الأشكال النضالية المسطرة في البرنامج النضالي للأساتذة المتدربين ومنعها. الإنزال سرعان ما تحول إلى تدخل عنيف أسفر عن إصابات تم نقلها لمستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات. غير أنه، وعوض أن يمنع التدخل تواصل الأساتذة المتدربين مع التلاميذ والساكنة، التحق عدد من المواطنين والتلاميذ وكذا عدد من الفعاليات الحقوقية والحزبية بالمدينة بالأساتذة المحاصرين مما ساعدهم على إكمال نشاطهم النضالي.

 

هذا ويذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تتدخل فيها القوات العمومية بهذه الدرجة من العنف داخل مدينة صفرو المعروفة بحساسية وضعها الاجتماعي ..مما يطرح أكثر من سؤال حول تطور الوضع، في ظل إصرار وصمود الأساتذة المتدربين مؤازرين بعدد من المواطنين والوجوه الحقوقية والسياسية االمعروفة في المدينة.. وحضور الإنزال الأمني المستمر حتى كتابة هذه الاسطر.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...