اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:19 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2016 - 12:11 صباحًا

المدرسة العمومية عند جيراننا الإسبان

صفرو سوريز  عبد العزيز البوهالي

جيران لنا كانوا بالأمس القريب تحت رحمة الديكتاتورية ، بنيتهم التحتية وتعليمهم وصحتهم … لم تكن  أحسن حالا منا . لكنهم انطلقوا في خدمة وطنهم انطلاقة أحسن مما نعتقد أننا انطلقنا ، ليصلوا اليوم – ورغم الأزمة الاقتصادية ودون ندوات ولا مخططات استعجالية ولا لقاءات..– إلى تعليم يحترم الأستاذ والتلميذ ببنية تحتية قوية وبرامج في المستوى وإمكانيات ضخمة رهن إشارة التعليم ، واعون أن المدرسة العمومية هي أساس بناء الدولة … وهذا نموذج لمدرسة ابتدائية عمومية ببلدة صغيرة جدا اسمها ” ميخاص كوسطا بإسبانيا” وهي تنظم نشاطا ترفيهيا للتلاميذ صبيحة الجمعة 29 يناير 2016 بساحة المدرسة المفتوحة ، نشاط أثار ، وبقوة ، انتباه كل المارة المتأملين للبناية والتجهيزات والمناهج وأشياء أخرى … مدرسة رغم موقعها ببلدة صغيرة فهي متوفرة على كل التجهيزات الأساسية التي تفتقدها مدارسنا العمومية بمدنها وقراها.. فهل هناك من مسؤول يعتبر ..؟  

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...