اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 11:22 صباحًا
أخر تحديث : السبت 6 ديسمبر 2014 - 4:05 مساءً

فايسبوكيون يدعون لحمل الشارة السوداء لمدة ساعة حدادا على ضحايا الفيضانات

أطلق فاعلون شباب حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بحمل الشارة السوداء، وعدم تحديث أو التغريد بمواقع التواصل الاجتماعي، يوم الاثنين 8 دجنبر 2014.

ودعا الفاعلون الشباب المغاربة إلى حمل شارة سوداء حدادا على الضحايا يوم الاثنين من 3 إلى 4 عصرا، نشر الصور في الفيسبوك، سواء في العمل أو في المدرسة أو الكلية أو الدار، وتجميد تحديث مواقع التواصل الاجتماعية (فيسبوك ويوتوب وتويتر …) يوم الاثنين من 3 إلى 4.
وكتب الفاعلون في ديباجة النداء « مزيان الاحساس بالغبن من بعد كارثة الفيضانات والتضامن مع عائلات الضحايا ومزيان ندعيو الدولة للحداد ومزيان كذلك اننا نساهموا في تقديم المساعدة للناس المتضررين سواء بالتطوع أو بمساهمة مادية، ولكن من الضروري أن هاد الشي يتعبر عليه رمزيا وسط المجتمع. علاش منديروش كلشي يلبس شارة سوداء نهار الاثنين القادم ما بين الساعة 3 و4 زوالا و نشروا التصاور. إلى قدرنا نعبؤو لهاد الشكل الرمزي للحداد والتضامن المجتمعي غادي نبينوا مستوى الوعي في وطننا ».

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...