اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 2:28 صباحًا
أخر تحديث : السبت 16 يناير 2016 - 7:15 مساءً

النقابات التعليمية وهيئة حقوقية يتضامنون مع الأساتذة المتدربون بأزيلال في الذكرى الأولى للخميس الأسود

صفروسوريز: عكي خالد

عرف يوم الخميس 14 يناير 2016 و ابتداء من الساعة السادسة مساء  تنظيم وقفتين تضامنيتين مع ملف الأساتذة المتدربين، أمام كل من نيابة وزارة التربية الوطنية وعمالة إقليم أزيلال تلتها مسيرة شموع نحو مركز المدينة.

شارك في هذا الشكل الاحتجاجي التضامني كل من نقابة الاتحاد المغربي للشغل (UMT)والجامعة الحرة للتعليم(UGTM)والنقابة الوطنية للتعليم(CDT)والنقابة الوطنية للتعليم(FDT) والهيئة المغربية لحقوق الإنسان في غياب لنقابة العدالة والتنمية.

وقد عرف هذا التضامن مشاركة عدد قدر بأكثر من 100 شخص، رفعت خلاله مجموعة من الشعارات المدينة للتعاطي السلبي للحكومة مع أزمة الأساتذة المتدربين، كما طالبوا بضرورة إلغاء المرسومين المشؤومين خاصة ان قطاع التعليم يعرف خصاصا مهولا في الموارد البشرية.

كما رفعت شعارات تدين الاستهداف المقصود للمدرسة المغربية وبخيبة امل المغاربة في حكومة رفعت شعارات واعدة وطبقت سياسات لا شعبية استهدفت الطبقات المعوزة من الشعب المغربي.

ولم تعرف هذه المسيرة أي انفلات أو تدخل امني.

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.
20 أكتوبر 2017 / قراءة

المجلس الوطني لحركة أنفاس يرسم خارطة طريق للخروج من المأزق الذي تعيشه البلاد.

صفروسوريز: متابعة. بيان المجلس الوطني لحركة أنفاس: تعاقد وطني يؤسس لعهد الملكية البرلمانية تداول المجلس الوطني لحركة أنفاس الديمقراطية في أزمة نسق النمط السياسي المغربي و حالة الاختناق المؤسساتي الراهنة و خلص إلى إصدار البيان التالي : في تشخيص الأوضاع : ü تذكر الحركة بالأجواء التي صاحبت للاستحقاقات الانتخابية…
+ المزيد من أخبار وطنية ...