اليوم السبت 23 سبتمبر 2017 - 3:18 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 10 يناير 2016 - 10:59 مساءً

رسالة إلى مناضلي العدالة والتنمية..

صفروسوريز: يونس وعمر

 

إن أسوأ ما يحدث لقارئ، هو أن يفتح الصفحة ونفسه مسبقة بالعداء، وفكره أسير منطق الحكم المسبق بالمؤامرة ، فنحن نأنس بما نهواه..نميل لما نود سماعه..دون مراعاة لحرمة عقل أو لمبدإ إحقاق حق . لست أتوجه بكلامي هنا، إلى جيش العدالة والتنمية الإلكتروني كما يلقبهم البعض، رغم عدم دقة المعنى..لأن من يقوم بدور مدفوع الأجر هم مرتزقة، يؤدون عملهم على أكمل وجه..وليس لنا أن نلومهم.. ففي مغرب الفقر هناك أعمال أكثر وضاعة..من بيع الأفيون إلى ..الدعارة!

إنما أخاطب عقولا آمنت بمشروع الحزب الحاكم ودافعت عنه قبل أن يصير حاكما.. جموعا رأت في العدالة والتنمية رجال دين..وأي دين، دين الإسلام السمح الذي لا يمكن لرجاله إلا أن يكونوا خير رجال ..إلا أن يكونوا مصباحا ينير الطريق لوطن عانى من التيه سنين طوال.

نحن من يصنع الدكتاتور، هو درس استخلصناه من كل حمامات الدم التي أحرقت المنطقة..نحن من يهيئ ظروف الانفجار لوطن يضمنا جميعا..نحن مِن يَصب الزيت على النار قبل أن نلعن الفتنة.. عندما تُولى أمر الناس فأنت المسؤول عنهم..أمام الخالق وأمام الناس أنفسهم..فإما أن تغير أو تعجز فتنسحب..وليس بين البينين أبلغ من أن تأكل الغلة وتسب الملة ! الإصلاح يبدأ من فوق..من خلق الظروف المناسبة للعمل، إن كانت هناك تماسيح فلتنطرد! إن كانت هناك عفاريت فلنصلبها ونعلقها على جدران الوطن.. هذا على الأقل ما قاله بنكيران في فيديو موثق قبل أن يهذب لحيته! أو على الأقل، لنعرها أمام الشعب بالإسم والصفة ونكتب تحتها بالبند العريض “هؤلاء هم أعداء الإصلاح” حيث لا غمز ولا لمز، حيث الوضوح شمة الشجعان لمن استطاع إليها سبيلا.. عندما تتقاضى مرتبك وتستفيد من امتيازات منصبك فذلك حقك..حق يصبح باطلا إن لم تقم بعملك على أكمل وجه دون اختباء وراء مبررات لا تزيدنا إلا إحباطا.

من أنقذ المكتب الوطني للكهرباء من الإفلاس ليسوا هم، بل كل المواطنين الذين ارتفعت فواتير استهلاكهم..لكن من أفلسه وكيف أفلس؟ كيف تحول الفائض المالي عجزا بعد دمج مكتبي الماء والكهرباء تحت حكم فاسي فهري وحيد؟ من خفض ميزانية المقاصة ليسوا هم، بل كل المواطنين الذين انكووا بارتفاع الأسعار في وقت يصل فيه ثمن البرميل لأدنى مستوياته فما بالك بقادم الأيام..لكن، ماذا عن جشع الموردين الكبار؟ ماذا عن الشركات الكبرى التابعة للوبيات الاكبر ..تلك التي تمتص القسط الأوفر..ماذا عن الضيعات الكبرى التي لا تؤدي الضرائب وتستغل البوتان المدعم! من أصلح صندوق المعاشات ليسوا هم، بل كل هؤلاء الموظفين الذين سيعملون سنوات أكثر ليحصلوا على تقاعد أقل..ماذا عن تقاعد الوزراء والبرلمانيين؟ أين ذهبت أموال الصندوق؟ ماذا عن الضريبة على الثروة؟ ماذا عن الاختلاسات الكبرى التي وثقها مكتب جطو؟ هل ضلت الطريق إلى القضاء؟ ماذا عن اقتصاد الريع، ورخص استغلال خيرات الوطن؟ ماذا عن المليارات التي سرقت من صندوق الضمان الاجتماعي؟ لقد اختار قادتكم الخيار السهل بالنسبة لهم..جيب المواطن..دون أن يعوا أنهم يؤسسون لانفجار اجتماعي يأتي على الأخضر واليابس! تقولون ماذا فعل الذين سبقوا؟ حسنا لاشيء..هل معناه أن لا يفعلوا هم أيضا شيئا يذكر؟ على الأقل لم يرفع أحد منهم قبلا شعار “محاربة الفساد”..لم يقولوا عفا الله عما سلف لكل من نهب ثروة الشعب قبل زمن! لماذا لا تُقومون قادتكم وأنتم من يتحدث عن منهاج الصحابة؟ لماذا تربطون كل شيء يتحرك بمنطق المؤامرة؟ من هي هذه الدولة العميقة؟ أهي الملك؟ إذن هي العشرون من فبراير من أجل ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم! لكنكم نفيتم..وقلتم إلياس العماري!! هل يعجز الملك إذن ورئيس الحكومة والشعب عن إيقاف تمادي بضعة أشخاص.. زعماؤكم حكمونا خمس سنين..ومازالوا يرددون نفس الأسطوانة المشروخة..ما هم ساهموا في رخاء المواطن..ولا صارحونا من تكون هذه الدولة العميقة..فأي منحدر تنحدرون؟ وما القيمة المُضافة لانتخابهم إذا كانوا عاجزين؟ لماذا هم هناك؟ من هم هؤلاء اللصوص الذين عليكم يتآمرون؟ فقد قدم زعمائكم من الإمتيازات للباطرونا ما لم تحلم به قط في قانون المالية ٢٠١٦!! وقد ضمنوا لمستغلي خيرات الوطن ورخص الريع الأمان ولم يلمسوا فلسا لهم!! قد تنازلوا عن الضريبة عن الثروة للوبيات تكدس الأموال..فبالله عليكم من سيحاربكم؟؟

أنتم تضفون صبغة الإسلام على كل برامجكم..فمتى أفقر الإسلام الفقير وأغنى الغني؟ أنتم منا..نتقاسم وإياكم نفس العائلات، نفس المهن بل ونفس الوطن! أترضون أن نُعوض من جيوبنا ما نهبه غيرنا؟ ألم يحرك فيكم خوصصة التعليم ذرة ألم؟ وههي وزيرتكم المصلي تتحدث عن إلغاء مباريات ولوج المعاهد العليا والاعتماد على النقط؟ أليس هذا تمهيدا للطريق لأبناء المدارس الخاصة على حساب أبناء الشعب..فينحصر منصب الطبيب والمهندس على أبنائهم..أولستم أبناء الشعب؟ هي شهادة زور تتحملونها..وأنتم ترفعون شعار بنكيران أو الفساد!! حتى إن كان الأمر كذلك، وهو افتراء على عدد من الشرفاء داخل هذا الوطن..فلنقاطع المحطات الانتخابية ونطالب بأحزاب نظيفة أو لنعلنها معركة سلمية من أجل تخليق الوطن! ليس بنكيران قديسا، بل بشر يخطأ وقد أخطأ..وإن لم يعاقب انتخابيا فأنتم تصنعون دكتاتورا جديدا قد يشعلها نارا تحرق كل معاني الأمل..بداخلنا وداخلكم!

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


  • 1
    الركيطي محمد says:

    لو انه استقال كنا سنحترمه اكثر و لكن لا حول و لاقوة الا بالله مازال متمسكا بكرسيه مثله مثل مجموعة من القادة العرب الذين دكت اوطانهم على رؤوس اهليها اهذا ما يريد هذا الرجل المدجن

أخبار وطنية

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية
22 سبتمبر 2017 / قراءة

“جنة ضاية عوا ” تتحول إلى أرض قاحلة والسلطات المحلية والمنتخبة خارج التغطية

صفروسوريز: على سفوح جبال الأطلس المتوسط، كانت في السابق ضفاف بحيرة “ضاية عوا” تتزين بأشجار الصنور والبلوط والأرز، فيرسمها اخضرار الأشجار لوحة ربيعية تلامس جمال الأطلس وبهاء طبيعته. لكن الآن، أصبح المكان مجرد أرض مليئة بالتشققات بدون ماء، محاطة بأشجار خضراء تروي قصة هذه البحيرة. جفاف البحيرة، التي كانت من بين…
+ المزيد من أخبار وطنية ...