اليوم الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 9:38 مساءً
أخر تحديث : السبت 9 يناير 2016 - 11:29 مساءً

مقلب الضريبة على السيارات

صفرو سوريز   عبد العزيز البوهالي

     عجيبة حكومتنا ، تتخذ قرارات ولا تحترمها ، في حين تفاجئنا بتنفيذ أخرى لم تتخذها أو لم تفصح عنها ، تنفذ إجراءات وتنفي مسؤوليتها ، تصرح تصريحات وتتخذ قرارات  ولا تدرك عواقبها … كما تشفق علينا أحيانا فنفرح فرح الطفل بهدية العيد ، لكنها سرعان ما تخذلنا … ومؤخرا راعت حكومتنا ،رعاها الله، لحالة أصحاب السيارات وأعدت حلولا للتخفيف من طوابير ومشقة الانتظار أمام أبواب مؤسسات مصلحة الضرائب ، حيث فاجأتنا بحل عبقري بفتحها شبابيك الأبناك وربائبها أمام من لايرغب في الانتظار ، مع الإبقاء على شبابيك مؤسسات  المصالح الضريبية قائمة باعتبارها الأصل .

     استبشر المواطنون خيرا ورحبوا بالفكرة  لعلها تكون ولو الحسنة الوحيدة في تاريخ هاته الحكومة ، وهم يعتقدون أن العملية ستسير كالمعتاد ، خصوصا وأن القرار لم يشر لا من قريب ولا من بعيد لأي قيمة مضافة عن واجب الضريبة القانوني ، وليبق الخيار للمواطن بين الشبابيك. إلا أن يوم 4 يناير 2016 حمل معه ما لم يصرح به  وما لم يكن في الحسبان ، إذ كل من توجه لشباك مصلحة الضرائب من الزبناء يواجه بخيبة الأمل وهو يستمع لمسؤوليها يصرحون أنهم تلقوا أوامر بعدم استخلاص الضريبة على السيارات بهذا الشباك المجاني ، وأن البديل الرسمي هو الأبناك وربائبها التي فاجأت المواطنين بفرض قيمة 23 درهما إضافية على واجب الضريبة، في الوقت الذي من المفروض فيه أن يبقى المواطن مخيرا  .                                                                     

     هذا الواقع خلق جوا من البلبلة وخيبة الأمل وردود أفعال والسخط وأحيانا مشادات ، مما خلف مجموعة من التساؤلات التالية :                                                                               

1/ لماذا أغلقت الحكومة شبابيك مؤسسات مصالح الضريبة أمام المواطنين لهذا الغرض علما أنها هي الأصل ؟                                                                                                           

2/ هل هناك صفقة بين الحكومة والأبناك ؟ وإذا كان الأمر كذلك ، ماسر هاته الصفقة ؟                 

3/ ما هي الخدمة التي قدمتها الحكومة للمواطنين حين فتحت أمامهم  شبابيك الأبناك وربائبها وأغلقت شبابيك مصلحة الضرائب التي هي الأصل ؟                                                                   

4/ ألا يعتبر هذا السلوك خدعة للمواطن ؟                                                                     

     وعليه نقول ما هكذا تقدم الخدمة للشعب إن كنا نسهر فعلا على راحته ، ونذكر أن تقديم الخدمات لا يكون بالإجهاز على مكتسب مقابل خدمة جديدة ملغومة . وحتى لا يقول لنا قائل أن هناك موقعا على الأنترنت يمكن التعامل معه في ذلك ، نقول يالإضافة لكونه غير مجاني نعتقد أن الأغلبية من المعنيين منهم من لا يتعامل مع التكنولوجيا ، ومنهم من لا وقت له ، ويبقى بالتالي فتح شباك مصلحة الضرائب حق فلا داعي لنقاش آخر ولا يسمح بالإجهاز عليه .فعلى حكومتنا أن تريحنا وتعمل على راحتنا بدل سياسة المنشار… والعبث معنا والتلاعب بمشاعرنا وأرزاقنا …                                            

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان موقعنا الالكتروني يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر، وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: اننا نشجّع قرّاءنا على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا نسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا نسمح بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا نسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية.


أخبار وطنية

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید  تصدر بلاغا صحفيا
10 ديسمبر 2017 / قراءة

ھیئة دفاع الشھید محمد بن عیسى أیت الجید تصدر بلاغا صحفيا

صفروسوريز: حسني عبادي عرف ملف الشھید محمد بن عیسى أیت الجید المعروض على أنظار القضاء، في الآونة الأخیرة، عدة تطورات. فقد قررت النیابة العامة بمحكمة الاستئناف الطعن في حكم تبرئة مجموعة من المتھمین في ملف الاغتیال، التقدم بمذكرة طعن أمام محكمة النقض. وإلى جانب ھذا الإجراء، فقد تقدمنا بدورنا كھیئة دفاع بمذكرة طعن…
+ المزيد من أخبار وطنية ...